عبدالله غول وداوود أوغلو ينددان بتصرفات أردوغان تجاه الكُرد

Yekiti Media

أحدث قرار إقالة رؤساء بلديات 3 مدن كُرديّة كبرى ردود فعل سلبيّة لدى كبار دبلوماسيي تركيا.

واعتبر عدد من السياسيين الأتراك قرار إقالة رؤساء بلديات كل من “آمد، ماردين، ووان” منافي لأسس الديمقراطيّة وللقانون.

وقال الاقتصادي السياسي التركي والرئيس الحادي عشر للجمهوريّة التركيّة عبد الله غول في تغريدة له على تويتر “إقالة رؤساء البلديات المنتخبين حديثاً لم يكن صحيحاً بالنسبة لديمقراطيتنا”.

من جهته اعتبر السياسي التركي الشهير محرم إينجه قرار الإقالة غير قانوني، وقال في تغريدة له على حسابه في تويتر “أنّ إقالة رؤساء بلديات ديار بكر وماردين ووان من قبل وزارة الداخليّة ليس له أي أساس قانوني”.

كما أضاف إينجه “إذا كان هناك دليل قانوني واضح على الاتهامات المنسوبة إلى رؤساء البلديات، فإن القضاء المستقل يستوفي هذا الشرط”.

وفي السياق ذاته غرد رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو، على تويتر معتبراً الإقالة انتهاكاً للديمقراطيّة حيث قال “أنّ إقالة رؤساء بلديات ماردين وديار بكر ووان بمدخرات إداريّة يمثل انتهاكاً لروح النظام الديمقراطي”.

موضحاً “أنّ الفصل بين من يأتي بالانتخاب هو شرط لمبدأ الإدارة الوطنيّة”.

يذكر أنّ الحكومة التركيّة أقالت يوم أمس الاثنين، رؤساء بلديات كل من “آمد، وان، وماردين” وعينت مسؤولين حكوميين مكانهم.

تغريدة عبد الله غول
تغريدة محرم إينجه
تغريدة أحمد داوود أوغلو
قد يعجبك ايضا