عصابات تهدّد أمن وسلامة عدة قرى في شرقي مدينة قامشلو

Yekiti Media

اجتمع وجهاء قريتي شورك وشوتي مع وجهاء بعض العشائر العربية في قريتي حامو وقصير للحدّ من عمليات السطو والسرقة التي يقوم بها أبناء تلك المناطق، في كلٍّ من قرى شوتي وشورك ودياري كيلي ذات الغالبية الكُردية.

وأفاد سلام حسن ليكيتي ميديا، الذي يُعدُّ أحد المتضرّرين من العصابات – بحسب وصفه، بأنّ الاجتماع الذي جرى يوم أمس في قرية قصير ، جاء بعد عدة عمليات سطو وسرقة قامت بها تلك العصابات، بحقّ أبناء قريته وبعض القرى المجاورة.

كما أكّد حسن بأنّ الاجتماع تمخّض، عن هدر دم أيّ شخصٍ يحاول السرقة أو السطو على أيّ منزلٍ ، مشيراً بأنّ الوجهاء العرب كانوا متفاهمين جداً، وأبدوا استعدادهم للحدّ من هذه الظاهرة التي تهدّد سلم وأمن المنطقة.

يذكر أنّ قرى حامو قصير تقع تحت سيطرة النظام السوري مع وجود مفارز الأمن وفرق حزب البعث فيها، في حين تخضع القرى الكُردية لسيطرة الجهات الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي.

والوثيقة التي تم التوقيع عليها من قبل الطرفين:

قد يعجبك ايضا