عــودة الرحلات البرية بين الجزيرة والداخل السوري.. وشكاوي من ارتفاع أجور الشحن

Yekiti Media

مــع انتهاء الحظر المفروض بسبب جائحة كورونا فـي كُـردستان سوريا، عادت الرحلات البرية إلى الداخل السوري، وبالعكس عبر شركات النقل السياحي والمعروفة بالبولمان.

وقال مصدر مطلع ليكيتي ميديا إنّ الرحلات بدأت قبل عـدة أيامٍ من ديرك و قامشلو والحسكة وباقي المناطق وصولاً إلى الداخل السوري، مشيراً أنّ السلطات حدّدت شريحة المسافرين بالطلاب والمرضى فقط.

وبخصوص أجور النقل أشار إلى أنّ التعرفة الحالية من الجزيرة إلى حلب 9500 ل.س و إلى دمشق 16000 ل.س أما بخصوص حافلات في آي بي رحلات حلب 11500 ل.س وإلى دمشق 21000 ل.س.

وبشأن الحسومات لفت إلى أنّ أغلب الشركات تقوم بحسم 50 % لمرضى السرطان ولذوي الاحتياجات الخاصة، مع حسوماتٍ أخرى للطلاب والأطفال دون 7 سنوات.

ونوّه إلى وجود شكاوي من المواطنين بخصوص أجور الشحن، مشيراً أنّ حاجز الطبقة من الجانبين يقوم بفرض ضريبة 600 ل.س على المواد الغذائية، و1300 للألبسة والمواد الصناعية، وذات المبلغ حدّدته الشركات أجوراً للشحن، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنّ الحاجز من طرف قوات سوريا الديمقراطية ومن طرف النظام السوري يقومان بفرض ضريبة على الحافلات بمبلغ وقدره 25000 ل.س، مؤكّداً أنّ النظام يقوم بمصادرة أي بضاعةٍ أجنبية المنشأ لا سيما التركية منها.

وقال: بعد الإجراءات الأخيرة بسبب جائحة كورونا والقرارات الصادرة من النظام ومن إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي ألغيت حالات الحجر على المسافرين ذهاباً وإياباً، وحول المسافرين من الداخل السوري إلى الجزيرة أشار إلى حاجتهم الحصول على “كفيل”.

يذكر أن الحافلات تسلك طريق الرقة بعد سيطرة الجيش التركي والفصائل التابعة له على جزء كبير الطريق الدولي M4

تمت قراءتها 117 مرة

قد يعجبك ايضا