عفرين… استشهاد مدني كُـردي تحت التعذيب في سجون الميليشيات

يكيتي ميديا

بعد تهديدها بذبح ثلاثة مختطفين كُـرد مـن  مدينة عفرين، أقدمت ميليشيات موالية لتركيا أحد المختطفين بطريقة وحشية.

مصادر محلية، وإعلامية، أفادت  بأن مدنيين عثروا على جثة الشاب رشيد حميد خليل، اليوم الأربعاء على الطريق الواصل المؤدي إلى قرية قصطل جندو، وعليه أثار تعذيب شديدة، مشيرة بتعرف عائلة الضحية على جثته بعد نقله إلى المشفى العسكري في مدينة عفرين.

وكان مسلحون من ميليشيات مواليبة لتركيا قد اختطفت كل من شرف الدين سيدو ورشيد حميد خليل وطفله من ذوي الاحتياجات الخاصة، أثناء تواجدهم في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي قبل نحو أسبوعين، بهدف التجارة.

وهددت المجموعة المسلحة عائلة المختطفين بذبحهم ورميهم على دوار مدينة إعزاز في حال عدم تأمين مبلغ 100 ألف دولار كفدية مالية لإطلاق سراحهم.

ونفذت المجموعة المسلحة تهديدها بقتل رشيد حميد خليل من قرية بيليه، أب لثلاثة أطفال، وهو يعمل في تجارة قطع تبديل السيارات والدراجات النارية في جنديرس.

وبحسب الناشطين فأنه لايزال مصير شرف الدين سيدو معمو مجهولا برفقة الطفل محمد ابن الضحية رشيد مجهولاً، وهناك مخاوف على حياتهما، بعد تنفيذ جريمة القتل من قبل الميليشيات.

قد يعجبك ايضا