عفرين…. استمرار الانتهاكات ضدّ المواطنين الكُـرد.. والتقدمي يعلن اختطاف 3 من اعضائه

Yekiti Media

اعتقلت الفصائل الإسلامية، الموالية للجيش التركي، في مركز مدينة عفـرين الكُـردستناية، وناحيتي ماباتا، وراجــو، خلال شهر تموز الحالي.

وقال ناشطون قي ناحية ماباتا/ معبطلي إنّ مصير المواطن الكُـردي خليل مصطفى سيدو لا يزال مجهولاً وهو من مواليد 1974 من قرية شيخ هتكو بعد أكثر من أسبوعين من اختطافه من قبل الفصائل المسلّحة.

وأشار الناشطون إلى أنّ خليل سيدو اختطف في 29/06/2018 عند عودته من بستانه برفقة عائلته، حيث تمّ الاستيلاء على سيارته التي كانت مصدر رزقه، واختطافه إلى جهةٍ مجهولةٍ، مطالبين ذويه بفديةٍ ماليةٍ كبيرةٍ.

وأكـّدت منظّمة حقوق الإنسان في عفرين في بيان أنّ المواطن حنيف رمضان قنبر, اعتُقِل بتاريخ 3-7-2018 في قرية حسن ديره، وقالت المنظمة إنّه من أهالي قرية ميدانو/كوانده التابعة لناحية راجو.

وقال الحزب الديمقراطي التقدمي الكُـردي في سوريا في بيان إنّ فصيلاً مسلّحاً في عفرين أقدم بعد منتصف ليلة 3-7-2018 على اعتقال عددٍ من أعضـاء الحزب وهم (هشمند منان شيخو، عبد الحميد احمد سليمان، نجيب محمد عبدو ).

يُشار إلى أنّ الفصائل الموالية للجيش التركي، والتي شاركت في احتلال مدينة عفرين، ارتكبت عشرات الجرائم بحقّ أهالي المدينة وريفها، مــن قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ إلى جانب أعمال النهب والسرقة، وحرق المحاصيل الزراعية، وبساتين الزيتون، والغابات، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين، وتخريب المعالم الأثرية، والدينية.

قد يعجبك ايضا