عفرين.. المجموعات المسلّحة تواصل خطف المدنيين الكُـرد

Yekiti Media

شنّت المجموعات المسلّحة الموالية لتركيا في مدينة عفرين حملة مداهماتّ أمنية، واعتقالاتٍ بحقّ المدنيين الكُـرد، طالت العشرات من الكُـرد في عفرين والقرى والبلدات التابعة لها، وسط استمرار المضايقات، وفرض الإتاوات، والاستجوابات الأمنية.

وبحسب منظمة حقوق الإنسان في عفرين فقد اختطفت المجموعات المسلْحة كلّاً من:

1- الاستخبارات التركية، والشرطة العسكرية تختطف علي عبدو عيسك من أهالي بلدة جنديرس ( حلاق ) بتاريخ 9 شباط بتهمة التعامل مع الإدارة السابقة واقتياده إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيره حتى الآن.

2- الاستخبارات التركية، والشرطة المدنية تداهم قرية كمروك التابعة لناحية معبطلي/ماباتا بتاريخ7 شباط، وتختطف كلّاً من: جهاد حسن إبراهيم، و شيار محمد شوتو، وأفرجت عن معتقل بذات اليوم، والآخر بعد ثلاثة أيامّ بعد التحقيق معه و تحصيل فدية مالية.

3- الاستخبارات التركية والشرطة المدنية في بلدة كوتانلي التابعة لناحية بلبل تختطف بتاريخ 11 شباط مواطنين من أهالي البلدة و اتهامهما بالتعامل مع الإدارة السابقة، وتحويلهم للقضاء بغية تحصيل الفدية منهم تحت مسمّى ” سند كفالة ” تقدّر قيمتها ب 700 ليرة تركية و من ثم أُطلقت سراحهما و هما كلٌّ من: سفر أحمد جولاق، عدنان حسن إبراهيم.

4- الاستخبارات التركية، والشرطة المدنية تختطف بتاريخ 12 شباط كلّاً من: حسن عارف عبد القادر، قادر شيخو عبد القادر، وهما من أهالي قرية عشونة التابعة لناحية بلبلة، وأفرجت عنهما بعد دفع فدية مالية، وتسوية أوضاعهم.

5- الاستخبارات التركية والشرطة المدنية تداهم قرية خليلاك أوشاغي التابعة لناحية بلبل بتاريخ 12 شباط، وتختطف سيوار خلو بن سيدو بتهمة التعامل مع الإدارة السابقة.

6- الاستخبارات التركية تستدعي في ناحية بلبل بتاريخ 17 شباط عدداً من المواطنين الكُرد في قريتي قزلباش و بيلان بتهمٍ مختلفة و ذرائع واهية و تحويلهم إلى مجلس قضاء مدينة عفرين بغية تحصيل الفدية منهم تحت مسمّى ” سند كفالة ” لتسوية أوضاعهم الإدارية و القانونية و هم كلِّ من : (قرية قزلباش) جمال عمر بن خليل، خليل حسين خليل، خليل عمر بن أحمد، (قرية بيلان) رستم محمد بن مصطفى، خير الدين مصطفى بن محمد نوري، مصطفى محمود علي، وإجبار المختطفين على دفع فدية مالية مقابل الإفراج عنهم.

7- الاستخبارات التركية ومسلّحو فيلق الشام يخطفون بتاريخ 10شباط المواطن محي الدين سيدو بن عمر، ويقتادوه إلى مركز الناحية ( راجو ) مع ضربه و تعذيبه بشكلٍ وحشي لمدة يومٍ كاملٍ ثم رميه أمام منزله بحجة حدوث التباس في الأمر و تشابه في الأسماء.

8- خطف المواطن محسن بلال بن محمد بتاريخ 11 شباط من قبل المسلّحين، وهو من أهالي قرية كاوندة ( من قرى الميدانيات ) واقتياده إلى جهةٍ مجهولةٍ دون معرفة مصيره حتى الآن ، علماً بأنه قد اختُطِف سابقاً من قبل الإدارة السابقة أيضاً دون ذكر الأسباب.

9- المسؤول الأمني لفصيل السلطان مراد في ناحية بلبل المدعو أبو جميل، الذي يتخذ من قرية بوليو مقراً له بتاريخ 14 شباط أقدمَ على احتجاز المواطن سربست أحمد من أهالي قرية قوطان، واقتياده إلى المقر الأمني دون توضيح الأسباب.

10-واعتقل فصيل (سعد بن أبي وقاص) المدعوم من تركيا المواطنة “عائشة خليل كدرو” من أهالي قرية “كفرصفرة” التابعة لناحية جندريسه في عفرين، وقام باقتيادها لجهةٍ مجهولةٍ بحسب مركز توثيق الانتهاكات.

وإلى جانب عمليات الخطف، والاحتجاز القسري تقوم المجموعات المسّلحة بقطع الأشجار، وتوطين النازحين عنوةً في منازل الكُـرد، وابتزاز ذوي المختطفين مالياً، وطلب فدياتٍ كبيرة، كما وتقوم بسرقة الآثار، وتخريب المعالم الكُـردية، ومنع المدنيين الكُـرد من العودة إلى منازلهم، وإجبار الكُردي على العمل بدون مقابل.

تمت قراءتها 596 مرة

قد يعجبك ايضا