عقار جديد لعلاج السرطان يستهدف الحمض النووي.. بدلاً من مكان وجود الورم في الجسم

Yekiti Media

قررت إدارة الغذاء والدواء الأميركية الموافقة على طرح عقار جديد لمواجهة مرض السرطان، بعد اختباره على المرضى الذين يعانون من سرطان الرئة والقولون والثدي والغدة الدرقية وغيرها، وذلك حسب ما أفاد موقع «بيزنس إنسيدر» الأميركي.

وتم تطوير عقار «فيتراكفي» بواسطة شركة(Loxo Oncology) ويعمل العقار على الطفرات الجينية السرطانية بدلاً من نوع السرطان الذي لدى الشخص، ويمكنه معالجة مرض السرطان من منبعه وأصله وللكبار والصغار.

وحددت الشركة سعراً منخفضاً قدره 132 ألف دولار سنوياً للسائل المستخدم في علاج حالات الأطفال. وقالت أيضاً إنها ستقدم مساعدة مالية، للمرضى لشراء الدواء، مما سيقلل من التكلفة اليومية إلى 20 دولاراً شهرياً لمعظم المرضى.

ومن جانبه، صرح سكوت غوتليب مفوض الهيئة الأميركية أن «التصديق على إجازة وطرح هذا الدواء، خطوة مهمة لعلاج السرطان، لأنه يعالجه من منبعه، ويعالج أساس جينات الأورام السرطانية أيا كان موقع منشأها في جسم الإنسان».

وأكد أن العقار الجديد سوف يساعد مرضى السرطان للحصول على العلاج المناسب.

وفي عام 2017، وقع صانع الأدوية على صفقة بقيمة 1.5 مليار دولار مع شركة باير العملاقة لصناعة مستحضرات التجميل وتطوير اثنين من أدوية «لوكسو»، بما في ذلك عقار «فيتراكفي».

يذكر أن وجود علاج خاص بالطفرة الوراثية هو أسلوب جديد لعلاج السرطان. تقوم به معظم الشركات المعنية بتطوير علاجات أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الرئة أو سرطان الجلد، وتسعى للحصول على الموافقة فقط لهذا النوع في البداية، قبل إجراء المزيد من التجارب لمعرفة كيف يعمل الدواء مع أنواع أخرى من السرطان.

ولقد رأى العلماء أنماطاً وراثية عبر أنواع السرطان لسنوات، ولكن الموضوع بدأ يجتذب المزيد من الاهتمام في عام 2013 بعد اكتشاف أن سرطان بطانة الرحم يشبه جينياً أشكال سرطان المبيض والثدي.

قد يعجبك ايضا