علم ” النظام السوري” يرفرف فوق منبج” الواقعة تحت سيطرة “قسد”

Yekiti Media

تستعد مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، الواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب باشراف “الإدارة المدنية الديمقراطية” و”مجلس منبج العسكري” المنضوية في ”قوات سوريا الديمقراطية –قسد”، لاستقبال وحدات من جيش النظام السوري من دون أي اعتراض.

ويأتي ذلك بعد أيام من دخول قيادات وحدات الحماية YPG على خط المفاوضات مع النظام السوري في دمشق لتسليمها بعض المناطق التي تسيطر عليها شمال وشرق البلاد ، و ” المعابر الحدودية ” و مناطق الآبار النفطية.

وكشفت مصادر محلية في مدينة منبج أن العديد من المبادرات الأهلية مهّدت لإنجاح الخطوة وفتح الطريق لتصبح مستعدة لاستقبال وفد النظام والترحيب بدخوله بغية إعادتها إلى شرعية النظام السوري .

واوضحت المصادر، أن الأهالي علّقوا لافتات مرحبين بالجيش السوري في مناطق حيوية بالمدينة، مثل مستديرة السبع بحرات في المدخل الغربي للمدينة المؤدي إلى مدينة حلب، وهو طريق دخول الجيش منه .

وأضافت المصادر، ان إحدى اللافتات كتب عليها “منبج ترحب بدخول الجيش العربي السوري”، في حين كتب على أخرى: كلنا للوطن ”.

ولفتت المصادر ذاتها، أن المبادرات الأهلية باشرت علناً بإعادة تأهيل مقرات الأقسام الأمنية والدوائر الحكومية في منبج، كي تصبح جاهزة لإعادتها إلى أصحابها الشرعيين كما في فرع الأمن الجنائي المقابل للمركز الثقافي، وقسم الأمن السياسي بجانب رابطة الشبيبة ومقر شرطة الطرق على الأوتستراد الدولي الذي يربط بين حلب و الحسكة في الطرف الجنوبي من المدينة .

وذكر مصدر عسكري في “مجلس منبج العسكري” أن علم النظام السوري تم رفعه على سارية مرتفعة وتحديدا فوق مبنى القصر البلدي، في مركز مدينة منبج بجانب ساحة الكرنك (ساحة الإعدام أثناء سيطرة تنظيم داعش)، في إشارة رمزية إلى” السيادة النظامية السورية الرسمية” على المدينة، التي طالما نفذ أهلها وعشائرها إضرابات وخرجوا بمظاهرات مطالبين بإعادتها إلى حضن الوطن.

zamanalhadath

قد يعجبك ايضا