فرانس بريس.. المجتمع الدولي عاجز عن حماية أطفال سوريا

Yekiti Media

قالت وكالة “فرانس بريس” الفرنسيّة للأنباء في تقرير لها يوم الخميس 6 يونيو\حزيران، أنّ المجتمع الدولي عاجز عن حماية الأطفال في سوريا.

وقالت الوكالة في تقريرها “بعد حلب والغوطة تتكرر مأساة الحرب السوريّة في محافظة إدلب أمام أنظار الأسرة الدوليّة الصامتة والعاجزة حيال قتل الأطفال وقصف المستشفيات وتهجير المدنيين”.

فرانس بريس أكدت “أنّ نظام بشار الأسد وحليفه الروسي يشنان منذ بداية شهر أبريل\نيسان قصفاً عنيفاً على جنوب محافظة إدلب ومحيطها، بالتزامن مع اشتباكات على الأرض بين قوات النظام السوري من جهة والفصائل الجهاديّة المقاتلة من جهة أخرى”.

كما أضافت الوكالة “لم يعد النزاع الذي يهز هذا البلد منذ 2011 يتصدر صحف العالم بعد هزيمة تنظيم داعش في مارس\آذار، فعنف الحرب لم يعد يثير التنديد والاستنكار كما في السابق، والمنظمات غير الحكوميّة فقدت الأمل في استنهاض المجتمع الدولي”.

وأشارت الوكالة إلى تغريدات الاستنكار من المسؤولين الغربيين ونقلت تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تويتر الأحد الماضي حيث قال “العالم يراقب هذه المذبحة. ما هو الهدف منها؟ ما الذي ستحصلون عليه منها؟ توقفوا!”.

كما تطرقت لموقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي حذر بدوره في 7 مايو\أيار المنصرم قائلاً “أنّ الوضع الإنساني في سوريا حرج، وأي خيار عسكري غير مقبول”.

وأوضحت فرانس بريس “اضطرار أكثر من 270 ألف شخص للنزوح وفق أرقام الأمم المتحدة، وطال القصف أكثر من 23 منشأة طبيّة و35 مدرسة”.

قد يعجبك ايضا