فرض الحجر الصحّي على قرية بريف ديرك بعد تسجيل إصابة بكورونا

Yekiti Media

أصيبت امرأة كُردية من قرية كلهي بريف ديرك، بفيروس كورونا بعد عودتها من دمشق بغرض العلاج.

وأفاد مصدر من قرية كلهي في منطقة كوجرات ليكيتي ميديا بـ “أنّ سيدة من القرية أصيبت بفايروس كورونا بعد عودتها من دمشق، بغاية العلاج، مما دفع الإدارة الذاتية المعلنة من قبل PYD، إلى فرض حجر صحّي على القرية بعد التأكّد من اختلاطها بعددٍ من أهالي القرية”.

بدوره أكّد مراسلنا بـ “أنّ الحاجز المتواجد في مدخل القرية، يمنع الخروج والدخول من وإلى القرية”.

يُذكر أنّ حالات الإصابة بالفيروس المستجد في تزايدٍ مستمرٍ في مناطق كُردستان سوريا، وأغلب الحالات قادمة من دمشق.

قد يعجبك ايضا