في تدخّلٍ بالأزمة الأمريكيّة التركيّة.. موسكو تعرض أفضل مقاتلاتها على أنقرة

Yekiti Media

تدخّلت موسكو في أزمة أنقرة وواشنطن، بعد إقدام الولايات المتحدة على إخراج تركيا من برنامج مقاتلات (إف 35).

وجاء التدخّل الروسي عبر عرضها على أنقرة بيعها مقاتلات “سو 35، وإس يو 57” الأكثر تطوراً وفق إعلان شركة روستك الروسيّة لصنع الأسلحة.

وأكّد الرئيس التنفيذي لشركة روستك الروسيّة لصناعة الأسلحة “أنّ بلاده مستعدة لبيع تركيا مجموعة من أكثر طائراتها المقاتلة تقدماً”.

ويأتي عرض موسكو بعد استبعاد واشنطن لحليفتها في حلف الناتو من برنامج مقاتلات “إف 35″، بعد عامين من التوتر الأمريكي المتصاعد مع تركيا، نتيجة إصرار أنقرة على شراء منظومة الصواريخ الروسيّة “إس 400”.

وأشارت واشنطن منذ أيام إلى أنّ تركيا لن تحصل على أيٍّ من الطائرات المائة من طراز “إف 35” التي خطّطت لشرائها، بما في ذلك 4 طائرات دفعت ثمنها، وأنّّ جميع الموظفين الأتراك المرتبطين بالبرنامج يجب أن يغادروا الولايات المتحدة.

بحسب البنتاغون أنّ هذه الخطوة ستكلّف الصناعة التركية 9 مليارات دولار، مع ترقّبٍ لحزمة عقوبات أمريكيّة جديدة قد تثقل كاهل الاقتصاد التركي المنهك أساساً.

قد يعجبك ايضا