قامشلو.. المجلس الوطني الكُـردي يُحيي الذكرى الـ 70 لليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان

Yekiti Media

أحيا المجلس الوطني الكُـردي، اليوم الاثنين 10 كانون الأول 2018 ،اليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان، في الحي السياحي مقابل مقر الأمم المتحدة في مدينة قامشلو.

وشارك في المناسبة أعضاء المجلس الوطني الكُـردي، وممثلي الأحزاب السياسية، والمنظمات الشبابية، ومنظمات المرأة في المجلس، وحشد غفير من أنصارالمجلس، ورفع المعتصمون لافتات  تحيي المناسبة وتطالب fوضع حدٍ للتهديدات التركية والإفراج عن المعتقلين السياسيين، كما ورفَع المعتصمون الأعلام الكُـردية.


وقرَّرَ المجلس الوطني الكُـردي في اجتماعه الاعتيادي نهاية شهر تشرين الثاني الماضي تنظيم اعتصام بمدينة قامشلو لإحياء اليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان في ذكراها السبعين في مدينة قامشلو.

وألقت عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي فصلة يوسف كلمة، سردت خلالها تاريخ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، قالت : أن الشعب الكُـردي في جميع أجزاء كُـردستان تعرض لانتهاكات عديدة، وتعرض للإبادة الجماعية وقصف بالأسحلة الكيماوية، كما ويتم إعدام الشباب الكُـرد في كُـردستان إيران وبشكل يومي.

وأضافت: في سوريا تعرض الشعب الكُـردي للانتهاكات وتصاعدت مع أنقلاب حزب البعث واستيلائه على السلطة،  في ستينيات القرن الماضي، مشيرة إلى استهدف وجود الشعب الكُـردي من خلال تطبيق المشاريع الاستثنائية في المنطقة الكُـردية من تغيير أسماء المدن الكُـردية وتطبيق الحزام العربي على طول الشريط الحدودي، وتجريد أبناء الشعب الكُـردي من الجنسية من خلال  الإحصاء الجائر، وصولاً إلى  المجزرة التي ارتكبها النظام في مدينة قامشلوعام 2004 آبان الانتفاضة الكُـردية.

وتابعت يوسف: ومع إنطلاق الثورة السورية ضد الاستبداد والدكتاتورية..  تعرض مختلف مكونات الشعب السوري  لمختلف أنواع الجرائم لم يشهد التاريخ مثيل لها، مؤكدة تعرض الشعب الكُـردي أيضاً كما حصل في كوباني مع هجوم داعش الإرهابي.

وقالت: اليوم… لاتزال عفرين وأهلها جرائم ضد الإنسانية من قبل العصابات المسلحة التي رافقت القوات التركية في اجتياح المدينة،  حيث يتعرض الأهالي للخطف والاعتقال وحرق المحاصيل وفرض الإتاوات.

وأكـدت يوسف بأن حزب الاتحاد الديمقراطي يحاول جاهداً لإلغاء الحياة السياسية من خلال اعتقال ونفي السياسيين، وإغلاق مقرات المجلس الوطني الكُـردي وأحزابه السياسية، وفرض مناهج مؤدلجة على المدراس الواقعت تحت سيطرته.

وكان رئيس مكتب المجالس المحلية محسن طاهر قد ألقى الكلمة ذاتها باللغة الكُـردية.

يُشار إلى أن حزب يكيتي الكُـردي كان قد أحيا اليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان في الذكرى 54 للمناسبة بتنظيم مظاهرة امام البرلمان السوري في دمشقعام 2002 حيث اعتقل أمن النظام كل من القياديين حسن صالح، ومروان عثمان.

جدير بالذكر أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يدخل عامه السبعين.. ويحتفل بيوم حقوق الإنسان في 10 كانون الأول/ديسمبرمن كل عام، ويرمز هذا اليوم لليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وهي وثيقة تاريخية أعلنت حقوقا غير قابلة للتصرف حيث يحق لكل شخص أن يتمتع بها كإنسان – بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو اللغة أو الرأي السياسي أو غيره أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الثروة أو المولد أو أيوضع آخر. وهي الوثيقة الأكثر ترجمة في العالم، وهي متاحة بأكثر من 500 لغة.

قد يعجبك ايضا