قتلى وجرحى في هجوم انتحاري في الرقة تبناه تنظيم داعش الإرهابي

Yekiti Media

قُتل أشخاص عدة إثر تفجير عنصر من تنظيم “داعش” الإرهابي نفسه اليوم (الاثنين) في مبنى عام بمدينة الرقة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة.

وتبنى التنظيم المتطرف مسؤوليته عن الهجوم في بيان على وكالة أعماق التابعة له.

وذكر البيان الذي أوردته “رويترز” أن “الهجوم استهدف أحد مقار الانتساب للجماعة (قوات سوريا الديمقراطية) في الرقة، وأن 17 سقطوا بين قتيل وجريح.

ولم يرد حتى الآن أي رد فعل من “قسد” التي يقودها وحدات حماية الشعب، وبسطت سيطرتها على المدينة الواقعة في شمال شرق سوريا بعد طرد “داعش” بدعم حاسم من ضربات جوية، قادتها الولايات المتحدة في عام 2017 بعد قتال استمر شهورًا.

وأشار اثنان من سكان الرقة، تواصلت معهما “رويترز”، إلى أنهما سمعا دوي انفجار في منطقة بوسط المدينة، يوجد بها مكاتب لـ”قسد”.

وأضافا بأن أفراد “قسد” طوقوا المنطقة والشوارع المحيطة بها بعد الانفجار.

قد يعجبك ايضا