قتيلان لـ”الحرس الثوري” بقصف استهدف حقلاً نفطياً جنوبي الرقة

Yekiti Media

قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، مساء أمس الخميس، من جراء قصف صاروخي لمجهولين استهدف حقلاً نفطياً تسيطر عليه الميليشيا جنوبي الرقة.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، إن عنصرين – عراقيي الجنسية – قتلا وجرح 5 آخرون لـ “الحرس الثوري”، إثر سقوط 8 صواريخ أطلقها مجهولون على حقل الزملة النفطي.

وأضاف “المصدر” أن مروحية تابعة لنظام الأسد، قدمت من مطار تدمر العسكري، نقلت المصابين الـ 5 إلى مشفى تدمر.

ولم تتبنَ أي جهة العملية، حسب ما ذكر المصدر، الذي أشار إلى أن الميليشيا تتخوف من وصول هذه النوعية من الصواريخ إلى أيدي تنظيم “الدولة”.

وسبق وأن بدأت الميليشيا بأعمال صيانة للآبار بحقل الزملة، عبر استقدام 5 مهندسين إيرانيين متخصصين، مهمتهم تشغيل آبار النفط والغاز، بعد التنسيق مع قوات النظام، لإعادة تأهيل الحقل والبدء بإنتاج الغاز والنفط منه.

وحسب مصادر تلفزيون سوريا، فإن الميليشيا تنوي الاستفادة من الحقل ببيع جزء كبير من إنتاجه لتأمين رواتب المنتسبين إليها.

ويضم حقل الزملة آباراً نفطية وأخرى للغاز الطبيعي، تضررت خلال فترة سيطرة تنظيم داعش الإرهابي  عليها من جراء المعارك، وقصف التحالف الدولي.

وسيطر “الحرس الثوري” على الحقل في 13 آذار الماضي بعد طرد قوات تابعين للفرقة الرابعة منه.

وتتميز آبار الزملة النفطية بنوعية النفط فيها، إذ تعتبر مادة المازوت المستخرجة من حقل الزملة من أفضل أنواع المازوت

تمت قراءتها 149 مرة

قد يعجبك ايضا