(قســد) تفرج عن أكثر من 600 داعشي متّهمين بـ”الإرهاب”

Yekiti Media

أفرجت قوات سوريا الديمقراطية، أمس الخميس، عن أكثر من 600 سجينٍ سوري كانوا معتقلين لديها بتهمٍ متعلّقة بارتباطهم بتنظيم داعش، في إطار عفوٍ عام يتعلق بقضايا “إرهاب”.

وبحسب وسائل إعلام تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي فقد أفرج يوم أمس عــن 631 سجين داعشي من السوريين المتهمين بالإرهاب، وزعمت أنّ مَن أفرِج عنهم لم تتلطّخ أيديهم بالدماء.

وسبق أن أفرجت قوات سوريا الديمقراطية خلال السنوات الماضية عن العشرات من المتعاملين من التنظيم الإرهابي بوساطات عشائرية.

الإفراج عن عناصر داعش يأتي في الوقت الذي ما زال مصير عددٍ من المختطفين الكُــرد من قبل الجهات العسكرية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي مجهولاً، حيث قال الكاتب والباحث الكُردي زكريا الحصري في تدوينة قصيرة بموقع فيسبوك : قسد تفرج عن 631 داعشياً، وغير راضية عن كشف مصير المختطفين إن كانوا أحياءً أو أمواتاً.

بدوره كتب عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا، مروان عيدي على حسابه بموقع فيسبوك: “إطلاق سراح الدواعش من قبل المنظومة الآبوجية تأكيد لتوجّه إلهام أحمد ومجلس سوريا الديمقراطية نحو تحسين العلاقة مع تركيا وجعلها علانية وبالتالي تحسين العلاقة مع الائتلاف الذي يرى في المجلس الكُـردي صاحب مشروع قومي وانفصالي وهو ما يزعج تركيا وغيرها من الأنظمة الغاصبة لكُردستان”.

قد يعجبك ايضا