قـوات “حفظ السلام” الأرمينية تتمركز في مدينة حلب

Yekiti Media

وصل عناصر تابعون إلى قوات حفظ السلام الأرمينية إلى مدينة حلب، شمال سورية، بحسب ما نقل موقع «عنب بلدي» المحلي عن مصادر متقاطعة لناشطين سوريين وأرمينيين.

وأكد عدد من الناشطين أن «قوات حفظ السلام الأرمينية قدمت مساعدات إنسانية إلى سورية، فيما تعتزم إرسال عدد من الأطباء العسكريين في وقت لاحق، من أجل تدريب العسكريين السوريين وتقديم الخدمات للاجئين السوريين».

يأتي ذلك بعد حوالى أربعة أيام من تصريحات نائب وزير الدفاع الروسي الفريق أول ألكسندر فومين، بأن روسيا تتوقع من أرمينيا مزيداً من الخطوات لدعم الجهود الروسية لتقديم المساعدات الإنسانية إلى سورية.

وقال فومين خلال لقاء مع وزير الخارجية الأرميني زوغراب مناتساكانيان، إن «موسكو ممتنة لأرمينيا على دعم جهود روسيا في إعادة الحياة السلمية إلى سورية وتقديم المساعدات للشعب السوري».

وأوضح أحد متطوعي «الهلال الأحمر» في حلب خلال حديثه لـ «عنب بلدي»، أن «الضباط الأرمينيين جاءوا لبحث آلية عمل قوات حفظ السلام الأرمينية وأمور أخرى تتعلق في آلية عودة اللاجئين السوريين في الخارج إلى حلب».

وأردف أن «ذلك يأتي ضمن الخطة التي وضعتها روسيا من أجل الإسهام بعودة اللاجئين السوريين، وسط جهود تبذلها روسيا لإشراك المجتمع الدولي في هذا المجال».

وتعد قوات حفظ السلام الأرمينية شريكاً وثيقاً لـ «حلف شمال الأطلسي» (ناتو)، لمشاركتها ضمن قوات حفظ السلام الدولية في كل من كوسوفو وأفغانستان. وأرسلت أرمينيا عبر أعوام الحرب في سورية، دفعات عدة تحمل مساعدات إنسانية، جلها ما بين شباط (فبراير) 2017، وحزيران (يونيو) من العام نفسه.

وكان النظام السوري وسع علاقاته مع أرمينيا إبان الحرب في سورية، على رغم عدم اعترافه بـ «الإبادة الأرمنية» على يد العثمانيين، إلا أنه لوح مرات عدة بذلك.

الحياة

قد يعجبك ايضا