قلق أممي من «تدخل عسكري» شرق الفرات

Yekiti Media

أعربت السيدة نجاة رشدي، مستشارة الشؤون الإنسانية للمبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسن، أمس، عن القلق من التصعيد في شمال غربي سوريا، واحتمال حصول «تدخل عسكري» في شمالها الشرقي في اشارة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية في كُـردستان سوريا، شمال سوريا.

وقالت بعد اجتماع لمجموعة العمل الدولية، في جنيف، أمس: «أخذنا علماً بالمحادثات حول إنشاء منطقة آمنة في شمال شرقي سوريا.

وأبدى كثير من العاملين في المجال الإنساني قلقاً متزايداً إزاء التصريحات التي تُشير إلى إمكانية التدخل العسكري، الذي ستكون له تداعيات إنسانية خطيرة في منطقة شهدت على مدار سنوات عمليات عسكرية ونزوحاً وجفافاً وسيولاً».

قد يعجبك ايضا