قوات روسية تفتح باب التطويع في عامودا وتل تمر

Yekiti Media

بدأت القوات الروسية المنتشرة في مدينة عامودا وبلدة تل تمر بفتح باب التجنيد للشبان, في محاولة تدريجية للتمركز وبسط السيطرة على المنطقتين.

وعلم موقع يكيتي ميديا من مصادر عدة بأنّ الروس فتحوا باب التطويع للشبان برواتب غير ثابتة تصل إلى 150 ألف ليرة للعمل مع تلك القوة المزمع إنشاؤها.

وتمركزت قوة روسية مرافقة مع بعض المدرعات العسكرية في الثانوية المهنية, التي كانت مركزاً لوحدات حماية المرأة في مدينة عامودا.

في سياق متصل اتخذ الروس فيلا السيد غاندي قرموطي التي تقع غربي مدينة قامشلو مقراً خاصاً بهم.

وقال مراسل يكيتي ميديا في قامشلو إنّ الروس قاموا بشراء فيلا السيد قرموطي بمبلغ 600 ألف دولار, حيث اجتمعوا قبل أيام مع مجموعة من الفعاليات الاقتصادية في المنطقة, وعرضوا عليهم آلية مباشرة للتبادل التجاري بين التجار الروس وتلك الفعاليات.

بينما نفى مصدر من عائلة قرموطي هذا الخبر وذلك بعد تواصله مع صفحتنا.

إلا أنّ شركة نوروز التابعة للإدارة الذاتية رفضت تلك الآلية للتعامل, واشترطت أن تكون العملية التجارية عن طريق شركتهم.

يُذكر أنّ القوات الروسية قامت بإنشاء مواقع عسكرية في ريف مدينة عامودا وبلدة تل تمر, اعتبرها الكثيرون بأنها بقاء طويل الأمد لتلك القوات.

قد يعجبك ايضا