قيادات حزب يكيتي الكُـردي تنعي الرفيق محمد سعيد موسي “بافي رياض”

Yekiti Media

توفي القيادي في حزب يكيتي الكُـردي في سوريا محمد سعيد موسي “بافي رياض”، الاثنين، التاسع من نيسان/ أبريل في بلاد الغربة والشتات، أثر إصابته بنوبة قلبية حادة.

وبمناسبة وفاته نعى قيادات حزب يكيتي وفاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين خسارة الحركة السياسية الكُـردية، وحزب يكيتي، لرحيل “بافي رياض”، مستشهدين في الوقت ذاته بنضاله، وإخلاصه لقضية شعبه الكُـردي، كما ونعى أعضاء وأنصار حزب يكيتي ورفاق الراحل وأصدقائه وفاته.

سكرتير حزب يكيتي إبراهيم برو

الأخ والصديق الوفي المناضل أبـو رياض رحمك الله كنت مثالاً للمناضل الصلب لم تغب عن أي نشاط منذ 2002 وحتى تاريخ هجرتك من سوريا ذقة مرارة السجون والملاحقة عشرات المرات.. كنت قدوة لرفاقك دائما في صفوف الأمامية في التظاهرات ضد النظام السوري .

كان أخـرلقائي مع المرحوم بتاريخ 15 اذار قبل 25 يوماً في منزله بألمانيا ضمن لقاء تظيمي مع مجموعة من كوادر حزب يكيتي.

رحمك الله واسكنك فسيح جناته الصبر والسلوان لجميع افراد عائلة المرحوم ولجميع رفاقه واصدقائه.

نائب سكرتير حزب يكيتي حسن صالح

المناضل الجسور محمد سعيد موسي ينتقل إلى رحمة الله

بالحزن والآسى تلقينا الآن خبراً مؤثراً مفاده أن الرفيق المناضل أبا رياض قد فارق الحياة أثر نوبة قلبية، وهـو في ديار الغربة بألمانيا.

لقد ناضل بإخلاص وجرأة ضمن صفوف حزبنا يكيتي، وشارك في كافة المظاهرات الاحتجاجية قبل الثورة السورية وخلالها، وصمد بقوة أثناء ملاحقته واعتقاله لمرات عديدة.

رحم الله الفقيد الراحل واسكنه فسيح جناته ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان،لا حول ولا قوة الا بالله،أنا لله وانا اليه راجعون.

عضو اللجنة السياسية فؤاد عليكو

وداعاً أبو رياض وداعاَ أيها المناضل العنيد

لم أكن أتوقع يوماً عندما ودعتك في تركيا وأنت في الطريق إلى ديارالغربة وقلت لك حينها قد لا نلتقي بعد اليوم واغرورقت الدموع في مآقينا وبحضن حميمي بين أخين ورفيقين وصديقين عشنا معاً أياما جميلة وقاسية ودعتك، لقد كنت أستمد القوة من تفاؤلك وصلابة إرادتك وشجاعتك التي لم تكن تعرف للخوف مكاناً، صوتك المجلجل في شوارع قامشلو والميكرفون بيدك وتنشد للثورة وانت ببياض شعرك الجميل وبعنفوان الشباب ونحن نسيرمعك والشباب والشابات الكرد يرددون خلفك، لقد كانت وقفتك الشامخة أمام جامع قاسموكافية لدب الحماس فينا، أعتقلوك الأوباش وعذبوك كثيراً عدة مرات ، لكنهم لم ينالوا من إرادتك الفولاذية وكنت تزداد قوة بعض كل اعتقال.

مؤلم أن اكتب رثائك بيدي، مؤلم أن اودعك بهذه الطريقة الخجولة، مؤلم وانت تغيب عنا في هذه المحطات التاريخية الحساسة، كم كنت بحاجة أن اكون في هذه اللحظات إلى جانب جثمانك الطاهر وأحضنك بحرارة وأودعك بحرارة.لكن يد القدر أقوى منا جميعاً و ابعدتنا الظروف….إنا لله وإنا اليه راجعون.

أرقد بسلام أيها في جنان الخلد ايها المناضل أرقد بسلام أبو رياض أيها الأخ العزيز…. لقد عشت عزيزاً ومت عزيزاً ,ولن ينساك أحد من ابناء شعبك الذين عرفوك عن قرب وستبقى جزءاً أساسيا من ذاكرتنا النضالية….وداعاً.

عضو اللجنة السياسية  أنــور ناسو

ببالغ الحزن تلقينا اليوم نبأ وفاة الأخ والرفيق سعيد موسى أبو رياض العضو القيادي في حزب يكيتي أثر نوبة قلبية في مدينة دورتموند الألمانية….لقد كان أبو رياض مناضلاً جسوراً تشهد له ساحات النضال و سجون الاستبداد. . .فألف تحية إلى روحك الطيبة..sed mixabin

عضو اللجنة السياسية نجم الدين كياض

إن لله وإن إليه راجعون… ببالغ الحزن والاسئ تلقيت نبأ رحيل الصديق والرفيق المناضل الصلب محمد سعيد موسى (أبو رياض) العضو القيادي في حزبنا… يكيتي الكُـردي. أثر نوبة قلبية مفاجئة ألم به في مدينة دورتموند ألالمانية.

أتقدم بأحر التعازي القلبية الحارة والمفعمة بالحزن والالم والمواساة لأسرة الفقيد وكافة أفراد العائلة والأخوة والرفاق في الحزب وأصدقائه.

كما نطلب من سبحان رب الرحيم أن يتغمده برحمته ويجعل مثواه جنة الخلد ولعائلته وأولاده وإخوته ولرفاقنا وقيادة الحزب ولنا الصبر والسلوان بهذا المصاب الجلل.

قد يعجبك ايضا