قيادي في الديمقراطي الكُردستاني: حزب العمال يتخذ من مدنيي شنكال دروعاً بشريّة

Yekiti Media

قال قادر قاجاغ مسؤول الفرع 17 في الحزب الديمقراطي الكُردستاني “فرع شنكال”, على حزب العمال الكُردستاني الانسحاب من شنكال.

وقال قاجاغ في تصريح لوسائل إعلام كُردستانيّة بعد الهجوم التركي على شنكال أمس “من غير المستبعد أن تواصل تركيا هجماتها على منطقة شنكال بحجة تواجد العمال الكُردستاني فيها”.

كما أضاف “أتمنى من حزب العمال الكُردستاني الانسحاب من شنكال، استمرار الأمور على هذا النحو يجعل الوضع أكثر خطورة”.

وأكد على “أنّ حزب العمال وتحسباً من الغارات التركيّة نقل مقراته إلى داخل المناطق السكنيّة لدرء الهجمات الجويّة التركيّة عنها، وإذا ما تعرضت لهجمات ليأتي ويقول إنها كانت تستهدف المدنيين وبذلك فهو يتخذ منهم دروعاً بشريّة”.

وتابع “أنّ حزب العمال الكُردستاني ترك ساحة نضاله الحقيقيّة وفتح مقرات له في شنكال”, مطالباً الحزب “بعدم توريط مواطني المدينة في حربه مع تركيا وتعريض المدينة لكارثة أخرى بعد التي حل بها على يد داعش”.

يذكر أنّ قصف تركي طال مساء أمس، مقراً لحزب العمال الكُردستاني PKK, ضمن حدود شنكال، وأدى القصف إلى مقتل 11 شخصاً بينهم مسؤول قوات حماية شنكال التابعة لـ PKK, بالإضافة لإصابة عدد آخر.

تمت قراءتها 860 مرة

قد يعجبك ايضا