كُردستان سوريا و وباء فيروس كورونا

Yekiti Media

يعاني العالم بأسره منــذ نهاية العام 2019 وإلى اليوم من وباء فيروس كورونا (كوفيد 19) وسط سقوط ضحايا بالآلاف وعشرات آلاف المصابين لاسيما في القارة الأوروبية.

وبالرغم من عدم تسجيل أية حالةٍ مرضية لغاية اليوم بحسب إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي يبقى اتخاذ الإجراءات الوقائية أمراً في غاية الأهمية بحسب الأطبّاء والكوادر الطبيّة.

في كُـردستان سوريا أعلن المجلس الوطني الكُـردي في بيانٍ في الرابع عشر من آذار الحالي اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية الوقائية ضد الفيروس منها إلغاء الاحتفالات والتجمّعات للمزيد (أضغط هنا).

سكرتير حزب يكيتي الكُردستاني- سوريا، المهندس سليمان اوسو قال في تصريح ليكيتي ميديا مع قدوم عيد رأس السنة الكُـردية وعيد نوروز: “يحلّ علينا عيد نوروز في هــذه السنة وسط مخاوف جدية في العالم أجمع من وباء فيروس كورونا، وكلنا أمل من الله تعالى أن يحمي شعبنا من هذا الوباء.

أما عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكُـردي إبراهيم برو فقد طالب أبناء الشعب الكُـردي باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للوقاية من كورونا، لاسيما مع نقص الإمكانيات الطبية وعدم وجود الأجهزة الطبية المتطوّرة الخاصة بكشف المرض.

وبخصوص الأخبار الزائفة على مواقع التواصل الاجتماعي أوضح الصحفي سيروان قجو المقيم في واشنطن الدور المهم للإعلام والذي لا يقلّ أهميةً عن دور الأطبّاء، بسبب تلقّي المواطنين المعلومات من الوسائل الإعلامية المختلفة، وطالب الصحفيين والوسائل الإعلامية بنشر الأخبار الصحيحة وإيصالها للمتابعين، والاعتماد على منظمة الصحة العالمية، والمنظمات الدولية المرتبطة بالأمم المتحدة، في ظلّ الفوضى الحالية على مواقع التواصل بخصوص الوباء، واكتشاف الأدوية المضادة له.

وقامت محلية عامودا للمجلس الوطني الكُـردي بتاريخ 19 آذار بحملة توعية في المدينة من خلال توزيع البروشورات التوعوية، وحملة تعقيم للمدينة.

كما وقامت محلية تربه سبي للمجلس الوطني الكُـردي بحملة توزيع الكمامات الطبية، والكفوف الطبية على المواطنين يوم الأحد 22 آذار.

ووصف الدكتور المخبري عبد الغني مارديني في تصريحٍ ليكيتي ميديا فيروس كورونا بالمحفز للنظافة قائلاً: لا يمكن التغلّب على كورونا إلا بالنظافة، وإلى الآن لم يستطع العلماء كشف الدواء، أو اللقاح المناسب له، مؤكّداً أنّ العلماء متّفقين على أنّ الدواء الأفضل في مواجهة كورونا هو النظافة، ودعا المصابين بالكريب والسعال الابتعاد عن التجمعات وعدم البصق على الأرض، واستخدام المناديل، كما ودعا المدخّنين أيضاً إلى الابتعاد عن التجمّعات.

كما دعا عددٌ من الفنانين الكُـرد (بهاء شيخو_غني ميرزو_فواز حسين) عبر صفحة يكيتي ميديا على الفيسبوك إلى عدم الاستهانة بالفيروس وضرورة التقيّد بإرشادات منظمة الصحة العالمية، والتزام البقاء في المنزل كي لا يتفشّى الفيروس في منطقتنا.

يُشار إلى أنّ النظام السوري أعلن يوم أمس تسجيل أول حالةٍ مرضية بالفيروس لمواطنٍ قادم من خارج البلاد.

يُذكر أنّ حظر للتجوال بدأ تطبيقه اليوم في كُـردستان سوريا، والمناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، مع اتخاذ إجراءات أخرى للوقاية من الفيروس.

من نشاط محلية تربه سبي
قد يعجبك ايضا