لافروف: كثيرون يريدون فشل عمل اللجنة الدستوريّة لتبرير تدخلهم في سوريا

Yekiti Media

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أن هناك كثيرون يريدون فشل أعمال اللجنة الدستورية لتبرير تدخلهم العسكري في سوريا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره النيبالي، براديب كومار غيافالي: “بالنسبة للتهديدات بالفشل، كما تعلمون، هناك دائماً تهديدات، لأن هناك الكثير من المؤيدين لأولئك الذين يرغبون في انهيار أعمال اللجنة الدستورية، ومن ثم سيكون من الممكن تبرير بعض الإجراءات، بما في ذلك، ربما تكثيف تدخل بالقوة في الشؤون السورية من أجل تغيير النظام”.

واتهم الوزير الروسي “المجموعة المصغرة حول سوريا” بالعمل على تأخير الجهود التي سعت لإطلاق عمل اللجنة الدستورية مبكرا.

وقال: “جميع العمليات التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر العام الجاري، كان بإمكاننا إطلاقها في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لكن زملاءنا الغربيين مما يسمى المجموعة المصغرة حول سوريا أجبروا قيادة الأمم المتحدة بشكل مباشر وهائج على الامتناع عن دعم هذه العملية، وأدى ذلك لتأخير جهودنا المشتركة لتسعة أشهر”.

وتلعب المجموعة المصغّرة دوراً مهمّاً في العملية السياسية بحسب ما أكّد مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية الخاص بالشؤون السورية جويل ريبورن، لـ “بروكار برس” ، حيث أوضح المسؤول الأمريكي أنّ للمجموعة دور كبير في الضغط على نظام الأسد، كما أنها تمنعه من العودة إلى الجامعة، وهذا يؤدي إلى عزله عن العرب والعالم.

وانطلقت في وقت سابق اليوم أعمال الجولة الثانية لاجتماعات الهيئة المصغرة للجنة الدستورية وذلك في مقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف بإشراف الأمم المتحدة.

وخلال الدورة الأولى من أعمال اللجنة، حاول النظام الذي تدعمه روسيا، تأخير سير عملها من خلال الاعتراضات ووضع العقبات في طريقها، ورفض مقترحا للمعارضة بأن تكون الاجتماعات على شكل ورشات عمل صغيرة تضم كل منها تسعة أعضاء، وبمعدل ثماني ساعات يوميا، مطالبا بأربع ساعات عمل فقط.

brocar

قد يعجبك ايضا