لجنة المستقلين لإنقاذ عفرين تُحمل السلطات التركية مسؤولية الحفاظ على ديمغرافية المدينة

Yekiti Media

حملت لجنة المستقلين لإنقاذ عفرين السلطات التركية مسؤولية حماية أهالي مدين عفرين الكُـردستانية، والحفاظ على المدينة من التغيير الديمغرافي، مشيرة إلى عمليات السلب والنهب، والتي قام بها مجموعات مسلحة موالية لأنقرة، إلى جانب منع النازحين من العودة إلى منازلهم.

وقالت اللجنة في بيان أنه “منذ دخول القوات التركية والمجموعات المسلحة المرافقة الى منطقة عفرين وقيام بعض تلك المجموعات بعمليات النهب والسلب ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم تقوم بأعمال مخالفة لكافة الأنظمة والقوانين من خلق جو من الرعب بين الناس وتقوم الان بادخال اهلهم ومعارفهم من سكان المخيمات الموجودة بادلب وتركيا تحت اسم سكان الغوطة والاستيلاء على ممتلكات سكان عفرين وخطف الناس وابتزازهم وفرض اتاوات بحجة أنهم من عناصر ب ي د”.

وأضافت: “إننا ندين تلك الأعمال المخالفة للحقوق الإنسان ونطلب السلطات التركية كونها هي القوة العسكرية المسيطرة على عفرين بتحمل مسؤلياتهاوحماية سكان المنطقة والحفاظ على المنطقة من اي تغير ديمغرافي يحصل هناك و من كل الأعمال المخالفة للحقوق الإنسان و اعادة كافة المسروقات ومحاسبة كل من يثبت قيامه بتلك الاعمال وفرض الأمن وتوفير كافة مستلزمات الحياة وخروج تلك المجموعات المسلحة من عفرين وفتح معبر كيمار لعودة الناس الى ديارهم ومساعدة الناس على استعادة بيوتهم وممتلكاتهم”.

عفرين ٢٠١٨/٤/١٠

لجنة المستقلين لإنقاذ عفرين

قد يعجبك ايضا