لەشکڕێ ڕۆژ آفا : تصريحات آلدار خليل بعيدة كل البعد عن الثوابت القومية الكردية

في الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا بفارغ الصبر لتحقيق آمال الوحدة الوطنية الشاملة، و إنهاء محنته. عاقداً كلّ آماله في عودة بيشمركة روژ إلى روژ آفا كوردستان.

یخرج علينا المدعو الدار خليل بتصريحات بعيدة كل البعد عن الثوابت القومية الكردية بإهانته الشعب الكردي من خلال إتهام بيشمركة روژ بأبشع الصفات ” المرتزقة ” وغيرها من الصفات والكلمات التي تعتبر إهانة و حقارة لإرادة الشعب الكوردي و مكتسباته عبر نضاله الطويل ومتجاوزاً كل الخطوط الحمر ضارباً بذلك كل الأعراف الوطنية عرض الحائط .

فقوات بيشمركة روژ تأسست للدفاع عن أرض و شعب كوردستان و حماية المكتسبات القومية و الوطنية و في السنوات الاخيرة قدم العشرات من الشهداء و المئات من الجرحى لأجل رفع راية الكورد عاليا و المحافظة على أمن و استقرار كوردستان
ولذلك لا يسعنا إلا وأن نخاطبه.
يا سيد الدار :
المرتزق هو الذي باع نفسه مقابل حفنة من النقود، فكان السبب في تهجير و تشتيت شعبنا .

المرتزق هو من كان سبباً في احتلال الجيش التركي لمناطقنا.
المرتزق هو من فرض الأتوات و الضرائب و المبالغ الطائلة على شعبنا و جعله محروماً من ثرواته.

المرتزق هو من خطف الأطفال و جندهم لغايات و أجندات خارجية بعيدة عن كل حقوق الطفولة في المواثيق الدولية.

المرتزق هو من سلب إرادة الشعب بشتى الوسائل والطرق وجعله يعاني العيش ذليلاً.

المرتزق هو من يعمل على بث الحقد و الكراهية ويقوم بتخوين رموز الشعب الكوردي.

المرتزقة من أمثالكم الذين يتلذذون بمآسي شعبه تحت شعارات زائفة.

الحقيقة الواضحة لجميع أبناء الشعب الكردي أن لشكري روژ يمثل جوهر المشروع القومي، وله مكانة مقدسة لدى الشعب الكوردي. فمن يتطاول عليه إنما هو مرتزق مأجور من قبل أعداء الشعب الكردي ، أو معتوه و مريض نفسياً يجب أستبعاده من المجتمع و معالجته في مصح الأمراض النفسية والعقلية.

موقف المدعو الدار ليس وليد الصدفة إنما هو (الدار) من أكبر تجار الحرب في روجافا.

المركز الإعلامي لقوات بيشمركة لەشکڕێ ڕۆژ
١٤ كانون الثانـي ٢٠٢١

تمت قراءتها 155 مرة

قد يعجبك ايضا