ماريا زاخاروفا: تركيا تشكل منطقة منزوعة السلاح في إدلب

Yekiti Media

قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن ما يزيد على ألف مسلح انسحبوا من المنطقة “منزوعة السلاح” في محافظة إدلب.

زاخاروفا أوضحت إن ما يقارب 100 وحدة تقنية قتالية سُحبت من المنطقة، بموجب اتفاق إدلب، الذي أبرم بين الجانبين الروسي والتركي، الشهر الماضي، في سوتشي.

وتأتي تصريحات زاخاروفا بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع انتهاء إخلاء المنطقة منزوعة السلاح في إدلب من الأسلحة الثقيلة التي كانت بيد فصائل المعارضة السورية، مشيرة إلى أن “المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب تشكلت”.

وتستعد تركيا حاليًا إلى تسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح، إذ ارسلت سيارات مدرعة للمنطقة في إطار ذلك.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وستكون المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

 

 

 

مواضيع ذات صلة