ما هي بطولة “دوري الأمم”.. وكيف ستغير الكرة الأوروبية؟

Yekiti Media

انطلقت، الخميس، بطولة دوري الأمم الأوروبية الجديدة، التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بديلا عن المباريات الودية، وكطريق يساعد المنتخبات في التأهل لكأس الأمم الأوروبية المقبلة في 2020، ولكن لا يزال نظام البطولة الجديدة غير واضح بالنسبة لكثيرين.

وانطلقت البطولة بتعادل سلبي بين ألمانيا وبطلة العالم فرنسا في المجموعة الأولى من المستوى الأول، كما انتصرت إسبانيا على إنجلترا بنتيجة 2-1 في المجموعة الرابعة من نفس المستوى.

في بطولة دوري الأمم الأوروبية، تقسم الدول الأوروبية الـ55 إلى 4 مستويات، يضم كل منها 4 مجموعات، وتتنافس كل مجموعة فيما بينها خلال أشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، بنظام الذهاب والإياب.

تضم البطولة نظام الهبوط والصعود، فسيتسنى لأبطال المستوى الثاني التأهل للمستوى الأول، بدلا عن الهابطين، ليشاركوا مع “الكبار” في البطولة المقبلة.

ويتأهل أبطال المستوى الأول الأربعة لخوض “نهائيات دوري الأمم” في يونيو 2019، بمباراتين نصف نهائي ثم مباراة نهائي، تحدد بطل دوري الأمم.

ويضم المستوى الأول منتخبات مثل ألمانيا وفرنسا وكرواتيا وبلجيكا، أما المستوى الثاني فيضم منتخبات مثل روسيا والسويد والدنمارك، والمستوى الثالث يضم اسكتلندا واليونان وبلغاريا، أما المستوى الرابع والأخير فيضم أضعف المنتخبات الأوروبية، مثل أرمينيا ومالطا ولاتفيا.

طريق بديل لكأس الأمم الأوروبية 2020

سيحدد ترتيب المجموعات مستويات المنتخبات في قرعة تصفيات كأس الأمم الأوروبية، التي ستنطلق في مارس 2019، وستحدد المتأهلين الـ 24 لكأس الأمم الأوروبية، التي ستنظمها 12 دولة أوروبية صيف 2020.

وسيتأهل من خلال تصفيات أمم أوروبا التقليدية 20 منتخبا بشكل مباشر، مما سيترك 4 مقاعد للملحق، الذي سيخصص لأبطال دوري الأمم.

الملحق سيضم 4 مستويات، وسيشارك في كل مستوى أبطال المجموعات في دوري الأمم، ليتباروا فيما بينهم، ويتأهل بطل كل مستوى لبطولة الأمم الأوروبية.

وفي حال تأهل أبطال مجموعات دوري الأمم لكأس الأمم الأوروبية مباشرة خلال التصفيات، سيتم اتخاذ أفضل فريق في مجموعات دوري الأمم لم يتأهل خلال التصفيات، ليحصل على “فرصة ثانية”.

هذه الطريقة ستتيح للمنتخبات من المستويات المتدنية مثل المستوى الثالث والرابع، الحصول على فرصة للتنافس فيما بينهم للحصول على مقعد مع الكبار في بطولة كأس الأمم الأوروبية.

(يويفا) تسعى لزيادة “الإثارة” خلال فترة المباريات الودية التقليدية التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما تسعى لإعطاء فرص إضافية للفرق الصغيرة للمشاركة في البطولات الكبرى، مثل كأس الأمم الأوروبية، والصعود في دوري الأمم للعب مع الكبار.

SKY News

مواضيع ذات صلة