مجدّداً ومن مدينة قامشلو .. جوانن شورشكر تهاجم وتتوعّد

Yekiti Media

تجمّع جوانن شورشكر (شبيبة الثورة) مساء اليوم في دوار العلف في حي ميسلون بمدينة قامشلو مردّدين الهتافات المبجّلة لعبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكُردستاني بمناسبة ١٥ آب ذكرى تأسيس الحزب.

مصدرٌ من حي ميسلون أفاد ليكيتي ميديا بأنّ جوانن شورشكر تجمّعوا بدوّار عنترية بالقرب من الصوامع رافعين صور عبد أوجلان وشعارات PKK من ثم اتجهوا إلى دوّار العلف مردّدين الشعارات المبجّلة للPKK وزعيمه، ومن ثم قاموا بإشعال النار في مركز الدوّار واعدين الخونة (دون تسمية أي طرفٍ ) بالحساب.

كما أشار المصدر بأنّ عدداً من تلك المجموعة هاجمت وقاموا ببخّ باب مكتب الحزب الديمقراطي الكُردستاني _ سوريا والعلم الكردي وشعار الحزب بالدهان ، وكانوا يحرّضون على مهاجمة وحرق مكاتب المجلس وأحزابه في عموم المناطق الكُردية.

وفي ذات السياق صرح محمد اسماعيل مسؤول المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني _ سوريا، وعضو الهيئة القيادية في المجلس الوطني الكوردي في سوريا لوسائل اعلامية إن مثل هذه الأعمال لا تخدم وحدة الصف الكوردي، و تأتي لضرب المفاوضات بعرض الحائط وأضاف يظهر ذلك عدم جدية الطرف الآخر في المفاوضات.

و أردف الأخير بأنّه رغم كلّ ما حصل في حي ميسلون، لم تقترب أية دورية للأسايش أو عناصر الترافيك (شرطة المرور) المتمركزة في الدوار. التابعتين لإدارة PYD من تلك التجمعات أو محاولة إخماد النيران.
يُذكر بأنّ جوانن شورشكر، مجموعة تتلقّى أوامرها بشكلٍ مباشر من قيادات حزب العمال الكُردستاني في قنديل، وهم مَن قاموا بحرق جميع مكاتب المجلس و أحزابه ولهم العديد من عمليات خطف النشطاء والسياسيين الكُرد، ولهم دور أساسي في خطف الأطفال والقصر.

تمت قراءتها 604 مرة

قد يعجبك ايضا