مجلس الأمــن الدولي يبحث “اليوم” العدوان التركي على عفرين

الجلسة تُعقد بطلب فرنسي

Yekiti Media

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة، اليوم الإثنين، لبحث تفاقم الأزمة الانسانية في سوريا بعدما بـدأت  تركيا عدوانه على مدينة عفرين الكُـردستانية.

وكان من المقرر أن يعقد مجلس الأمن جلسة من أجل الاستماع إلى تقرير لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك حول زيارته الأخيرة لسوريا.

ووفقا لـ”فرانس برس”، بناء على طلب فرنسا ستتناول مناقشات الجلسة المغلقة الحملة العسكرية التركية على عفرين.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، إن بلاده قلقة للغاية إزاء “التدهور الخطير للأوضاع” في مناطق مضطربة كعفرين وإدلب.

أما واشنطن فقد دعت أنقرة إلى “ممارسة ضبط النفس، وضمان أن تبقى عملياتها محدودة في نطاقها ومدتها، ودقيقة (في أهدافها) لتجنب سقوط ضحايا مدنيين”.

وكشف وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن تركيا أبلغت واشنطن مسبقا بالعملية العسكرية ضد المدينة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، وقبيل تأكيد موعد الجلسة، استبعد ذهاب باريس إلى مجلس الأمن، واعتبر أن “نقل فرنسا أو أي دولة أخرى عملية “غصن الزيتون” إلى الأمم المتحدة يعد بمثابة اصطفاف إلى جانب الإرهابيين، وليس إلى جانب دولة حليفة” (حسب وصفه).

 

قد يعجبك ايضا