مجلس عزاء فقيد حزب يكيتي الكردي سعيد محمد موسى في مدينة دورتموند الألمانية

يكيتي ميديا – ألمانيا

بناء على دعوة منظمة اوربا لحزب يكيتي الكردي في سوريا اقيم في مدينة دورتموند الألمانية بتاريخ 14/4/2018 مجلس عزاء فقيد حزب يكيتي الكردي سعيد محمد موسى الذي وافته المنية في مدينة دورتموند الالمانية أثر نوبة قلبية.
حضر المجلس ابناء الجالية الكوردية في أوربا من أحزاب ومنظمات وشخصيات ثقافية ووطنية ورفاق الفقيد في حزب يكيتي الكوردي في سوريا واقاربه.
بدأ المجلس بالوقوف دقيقة صمت على روح المناضل ابو رياض ثم ألقيت كلمة حزب يكيتي التي ألقاها عضو اللجنة السياسية انور ناسو ذكر فيها مناقب الرفيق الراحل وأثنى على نضاله خدمة لقضية الشعب الكردي في كوردستان سوريا.
كما ألقيت كلمة عائلة الفقيد ألقاها ابنه رياض موسى شكر فيها الحضور وحزبه حزب يكيتي الكوردي على وقوفهم إلى جانبهم في محنتهم وذكر في كلمته صفات وخصال والده وبأنه كان ملكا لشعبه وحزبه وما عاناه في مسيرته النضالية من ملاحقة واعتقال.
كما ألقى الأستاذ عبدالصمد داوود كلمة أكد فيها على حرص الفقيد عل حزبه وكم كان حريصا على وحدة الشعب الكوردي وذكر أحد مواقفه في مطالبته مرارا بالحفاظ على وحدة حزبه وحمايته من الانشقاقات.
كلمة منظمة اوربا لحزب يكيتي الكردي في سوريا ألقاها عضو اللجنة المركزية جوان ولي حيث ركز على مواقف ابو رياض الشجاعة و تمسكه بقضية شعبه الى آخر يوم في حياته و أكد أن ما قدمه الفقيد لقضيته لن ينسى ابدا.
وتخلل المجلس وصول برقيات من شخصيات كوردية وممثلين عن منظمات ونقابات ثقافية ومنظمات المجتمع المدني.
كما ألقيت كلمتان مسجلتان لكل من الأستاذ عبدالباسط حمو عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا – PDKS من استنبول وكلمة سكرتير حزب يكيتي الاستاذ ابراهيم برو قدما فيها خالص عزائهم لعائلة الفقيد.
أيضا ألقى الأستاذ نشأت ظاظا عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا كلمة باسم حزبه تقدم فيعا بالعزاء لحزب يكيتي وعائلة الفقيد.
كما ألقيت كلمة من قبل السيد شبال إبراهيم ممثلا عن التجمعات الشبابية وأحد الأشخاص الذين كانت لهم رفقة مع الفقيد أمام جامع قاسمو وفي شارع منير حبيب أيام التظاهرات التي طالبت بإسقاط النظام السوري.
يذكر بأن الرفيق ابو رياض كان من أحد الرفاق الذي كانوا أعضاء في حزب يكيتي منذ تأسيسه وشارك في جميع نشاطاته لاسيما المظاهرة التي انطلقت في قلب العاصمة السورية سنة 2002 واعتقل ٤ مرات من قبل الأجهزة الأمنية.

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة