محتجون يغلقون محطتي قطار في بريطانيا لأجل عفرين

Yekiti Media

أغلقت محطة قطار في لندن أبوابها، يوم الأحد، جراء احتجاجات غاضبة ضد العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين، شمالي سوريا.

وبحسب ما نقلت “سكاي نيوز”، فإن محطة “كينغس كروس” في العاصمة البريطانية، أغلقت بعد ساعات قليلة فقط من إقفال محطة “مانشستر بيكاديلي”، بسبب احتجاجات مماثلة.

وأبدى المحتجون غضبهم ضد ما وصفوه بـ”تطهير عرقي” تمارسه الحكومة التركية ضد الأكراد في منطقة عفرين، وسط صمت المجتمع الدولي.

وأوضحت شركة “فيرجن”، على موقع تويتر، أنها تواصلت مع قطاراتها التي كانت مستعدة للانطلاق، وطلبت من الركاب أن ينتبهوا إلى الإعلانات التي ترد إليهم.

وقال المسؤول في شرطة النقل البريطانية، مارك كليلاند، إنه يقدر ويحترم حق الناس في التظاهر السلمي، لكن حين يمس ذلك سلامة الناس، بل سلامة المحتجين أنفسهم، فإن الأمر غير مقبول، وستجري متابعة كل من تورطوا في المظاهرة، مع احتمال حصول اعتقالات ومحاكمات.

وأطلقت تركيا في 20 يناير الماضي عملية بالتحالف مع فصائل من المعارضة السورية موالية لأنقرة، لقتال وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين الواقعة في شمال غرب سوريا.

 

سكاي نيوز

مواضيع ذات صلة