مروان عيدي: بيان قوى التجمع لقوى الثورة والمعارضة “شوفيني وعنصري”

Yekiti Media

وصف عضو الجنة السياسية لحزب يكيتي الكُـردستاني- سوريا، مروان عيدي بيان ما يسمى قوى التجمع لقوى الثورة والمعارضة في الحسكة بالـ  “الشوفيني والعنصري”.

وقال عيدي في تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع فيسبوك اليوم الأربعــاء: بيان ما يسمى قوى التجمع لقوى الثورة والمعارضة في الحسكة والذي يؤكد عروبية المدن الكُـردية كقامشلو والحسكة وعفرين يعبر عن شوفينيتهم وعنصريتهم البغيضة تجاه الكُـرد كمكون رئيسي واصيل يعيش على أرضه التاريخية.

وأضاف: البيان ينسف كل الآمال بإمكانية التعايش السلمي في المستقبل بين الكُـرد والمكونات التي تعيش في كُـردستان الجزء الملحق بسوريا.

وأرفق عيدي تدوينته بنص البيان المنشور عبر صفحة التجمع بموقع فيسبوك.

وأصدر التجمع بياناً أمس الثلاثاء، رداً على بيان المجلس الوطني الكُردي في سوريا بخصوص التفجيرات الإرهابية الأخيرة في قامشلو، وقال فيه  أن بيان المجلس غيرَ متوازن، متعاطياً مع مناطق شمال شرق سورية بشكلٍ مغلوط وغير صحيح.

وزعم التجمع إنَّ تواجد الكرد ضمن مكوِّنات هذه المدن في إشارة إلى عفرين والحسكة وقامشلو لايعني كرديَّتها؛ إذ إنَّ غالبيَّة سكانها من العرب.

وطالب التجمع المجلس الوطني بسحب بيانه وتغيير التعابير الواردة فيه.

ولم يُصدر المجلس الوطني الكُردي لحين إعداد هذا الخبر أي توضيح بخصوص بيان  ما يسمى قوى التجمع لقوى الثورة والمعارضة في الحسكة.

قد يعجبك ايضا