مسؤولون عراقيون يطلقون سراح أفراد فصيل تدعمه إيران بعد اعتقالهم الأسبوع الماضي

نقلت مصادر حكومية عن مسؤولين بالحكومة العراقية قولهم يوم الاثنين إن عددا من أفراد فصيل مسلح تدعمه إيران أُطلق سراحهم بكفالة بعد اعتقالهم في مداهمة نفذتها قوات الأمن يوم الخميس.

ولم تحدد المصادر الثلاثة التي طلبت عدم ذكر أسمائها عدد المفرج عنهم من بين 14 شخصا أعلن الجيش اعتقالهم.

وقال مصدر شبه عسكري لرويترز إنه تم الإفراج عن جميع المعتقلين وإن قاضيا لم يتوصل إلى أدلة على حيازة صواريخ أو قاذفات. لكن المصدر لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال الجيش يوم الجمعة إن قواته داهمت قاعدة في جنوب بغداد يستخدمها أفراد فصيل مسلح يُشتبه بأنه أطلق الصواريخ على سفارات أجنبية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد ومطار بغداد الدولي.

وأضاف أن السلطات العراقية استجوبت 14 رجلا اعتُقلوا خلال المداهمة.

وحدث ذلك بعد عدد من الهجمات الصاروخية بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ومواقع عسكرية أمريكية أخرى في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وتعد هذه المداهمة الأكثر جرأة منذ سنوات من قوات الأمن العراقية ضد فصيل مسلح قوي تدعمه طهران واستهدفت كتائب حزب الله، التي يتهمها مسؤولون أمريكيون بإطلاق صواريخ على قواعد تستضيف القوات الأمريكية ومنشآت أخرى في العراق.

رويترز

قد يعجبك ايضا