أخبار - كُردستان

مسؤول عراقي : PKK يسيطر على مخيم مخمور ولا يسمح لقوات الحكومة بدخوله

أفاد مسؤول عراقي ، إن تركيا اشتكت لبغداد الأسبوع الماضي من “أنشطة يطلقها PKK من مخيمه في مخمور ضد تركيا”، مضيفاً أن قادة أمنيين ومسؤولين محليين تحروا الشكوى التركية وأبلغوا الحكومة بأن مخيم مخمور يسيطر عليه مقاتلون من PKK ولا يسمحون لقوات الحكومة بدخوله.

وكالة “رويترز” للانباء نقلت عن مسؤول عراقي بارز (لم تذكر اسمه)، أن “مخيم مخمور يُستخدم كأحد المراكز اللوجيستية في الهجمات على تركيا أو على القوات المسلحة التركية… حان الوقت لتطهيره من PKK  “.

من جانبه، لم يرد متحدث باسم الحكومة العراقية على الفور على طلب تعليق من الوكالة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر العراق ، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء ، من أن بلاده ستقوم “بتطهير” مخيم مخمور الذي قال انه تحول لملاذ آمن لمسلحي PKK ، مهدداً بتوغل حملته العسكرية الطويلة أكثر داخل الأراضي العراقية.

وأضاف أردوغان، في مقابلة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (تي.آر.تي) ، أن مخيم مخمور، الذي يقع على بعد 180 كيلومتراً جنوب الحدود التركية ويؤوي لاجئين من كورد تركيا منذ أكثر من 20 عاماً، يعد “حاضنة” لمسلحي PKK ويتعين التعامل معه.

وكانت ضربات جوية تركية استهدفت مخيم مخمور قبل عام ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى في ذلك الوقت لكن مسؤولاً تركياً بارزاً قال إن استهداف المخيم أصبح من أولويات أنقرة الآن.

هذا فيما كان مجلس الأمن القومي التركي أعلن ، يوم الأربعاء، أن تركيا مصممة على مواصلة عملياتها العسكرية في أراضي كل من سوريا والعراق، رغم معارضة سلطات البلدين.

وتشن القوات التركية منذ فجر 24 ابريل/نيسان الماضي حملة برية وجوية ضد معاقل PKK في المناطق الحدودية داخل إقليم كوردستان ضمن محافظة دهوك المتآخمة للحدود التركية وكثفت هجماتها على قواعد الحزب وركزت نيرانها وتوغلها بالأساس على قطاع من الأراضي يمتد 30 كيلومتراً داخل أراضي الاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى