مستشار أمن قومي سابق بإدارة ترمب يخشى أنه «لن يرحل بهدوء»

Yekiti Media

حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئيس دونالد ترمب، من أن الأخير قد يسبب «ضرراً كبيراً» للأمن القومي، معرباً عن مخاوفه من أنه «لن يرحل بهدوء» بعد خسارة الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن.

وقال بولتون، لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية: «الكثير من الناس يعتقدون، أو على الأقل يأملون، أنه (ترمب) سيدرك أنه خسر وسيذهب بهدوء، ولكن أشعر بالخوف من أن رد الفعل سيكون عكس ذلك تماماً»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف: «أعتقد، وأنا أتحدث كجمهوري، أن طريقة احتواء الضرر ليس فقط على البلد، ولكن بالنسبة للحزب، هي أن يتحدث القادة الجمهوريون، مثلما يفعل البعض الآن، للاعتراف بالواقع وإدراك أن جو بايدن هو الرئيس المنتخب».

وحول مزاعم تزوير الانتخابات التي يرددها ترمب، قال بولتون: «لقد سمعنا منذ الانتخابات عن أدلة هائلة كانت ستظهر تزويراً ومؤامرة كبيرة، لكننا لم نر ذلك حتى الآن، ولا أعتقد أن هناك أي شيء».

وأضاف: «أعتقد أنه كلما طالت مدة هذا الأمر كلما زاد الأمر سوءاً بالنسبة إلى الولايات المتحدة وسمعتها على المستوى الدولي على وجه الخصوص، عندما يرون رئيساً منفصلاً عن الواقع أكثر مما كان عليه من قبل».

وحول الأمن القومي الأميركي، قال بولتون: «أعتقد أن هناك الكثير من الضرر الذي يمكنه فعله»، وأشار إلى إقالة ترمب لوزير الدفاع مارك إسبر، معتبراً أن القرار يبدو بسبب دوافع شخصية، وقد تكون له «أضرار جسيمة».

وقال: «هذا هو الوقت الذي يأمل فيه خصوم الولايات المتحدة أن يتحول اهتمامنا، لاستغلالنا بطريقة أو أخرى».

aawsat

قد يعجبك ايضا