مسعود حامد مخاطباً مظلوم عبدي:إن كنت تبحث عن المتورطين أقول لك أولهم متواجد في الدرباسية

Yekiti Media

نشر الصحفي مسعود حامد شقيق المعتقل أمير حامد على صفحته الشخصية في الفيسبوك معلومات تؤكّد اعتقال شقيقه أمير في مدينة الدرباسية منذ أكثر من ستة أعوام.

يأتي ذلك بعد صدور بيانٍ من قوات سوريا الديمقراطية تعلن فيه عن مسؤوليتها في متابعة مصير معتقلين اثنين من أصل عشرة الذين كانت أسماؤهم موثّقة لدى المجلس الوطني الكُردي .

وقال حامد في منشوره مخاطباً القيادي العسكري مظلوم عبدي:” إن كنت تبحث عن المتورطين, أنا أقول لك أولهم في الدرباسية والمسؤول عن خطف أخي أمير حامد هو رشيد الذي كان يرفض الالتقاء بنا “.

وبحسب بيان قوات سوريا الديمقراطية فإنّ المعتقل جميل عمر العضو السابق في حزب الاتحاد الديمقراطيPYD ، اختُطِف من قبل أجهزة الأمن التابعة للنظام السوري في منطقة كانت تسيطر عليها داخل قامشلو، فيما أشار البيان إلى أنّ قسد تتحمّل المسؤولية الاخلاقية لاختفاء أمير حامد و فؤاد إبراهيم.

وأشار حامد إلى أنّ رشيد رفض اللقاء بوالدته المعاقة والتي كانت تذهب لمعرفة مصير “ابنها المخطوف” مؤكداً على أنّ جميع الأوامر كانت تصدر وقتها من قبل المدعو رشيد.

يذكر أن قسد قالت في وقت سابق إن المجلس الوطني الكردي قدم لائحة بأسماء المعتقلين لدى حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في لقاء جرى بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا