مصادر من مستشفى الزبداني ومستشفى قطنا تكشف عن أعداد هائلة من المصابين بفيروس كورونا

رفعت مستشفى الزبداني (الجرجانية)، في الساعات الأخيرة، من قدرتها الاستيعابية

تزامنًا مع ارتفاع أعداد مصابي فيروس كورونا، فيما استقبل مستشفى قطنا الوطني مزيدًا من المصابين.

وقال مصدر طبي خاص من داخل مستشفى الزبداني لوكالة “ستيب الإخبارية”

إنَّ إدارة المستشفى رفعت طاقتها الاستيعابية إلى 180 سريرًا بقرار من وزارة الصحة بالنظام السوري، بعد أن كانت الطاقة الاستيعابية 110 أسرة.

وأكمل المصدر بأنَّ التحرك جاء بعد ارتفاع أعداد مصابي كورونا في دمشق وريفها.

مشيرًا إلى أنَّ المستشفى تسلمت 40 سريرًا جديدًا ومعدات تعقيم وإسعاف.

وجرى تخصيص طوابقها الأربعة كاملًة بالأقسام الأمامية والخلفية للعزل الصحي والعلاج.

ولفت المصدر إلى أنَّ مستشفى الزبداني تضم في الوقت الحالي 115 مصابًا كما تسلمت إدارتها إخطارًا بوصول 15 مصابًا ما بين اليوم ويوم غد.

منوهًا إلى أنَّ المصابين قادمين من مشافي المجتهد والمواساة بالعاصمة، ومن بينهم 4 أطباء وممرضتين

وشخص من الكادر الفني لمستشفى المواساة، و4 مصابين من كادر محل بوظة بكداش العريقة بينهم صاحب المحل، إلى جانب مصابين من جديدة الفضل ورأس المعرة ومدينة دمشق.

وبحسب المصدر، فإنَّ 12 شخصًا من المصابين المتواجدين بمستشفى الزبداني

يتجهزون للخروج بعد شفائهم، بانتظار نتائج المسحة الطبية التأكيدية.

وفي سياق الحديث عن كورونا، قال مصدر طبي خاص من داخل مستشفى قطنا الوطني لوكالتنا إنَّ المستشفى

شهد وصول نحو 35 مصابًا بكورونا من بلدة جديدة الفضل، لتبدأ وزارة الصحة بالنظام السوري

بنقل مصابي الفضل إلى مستشفى الزبداني كون مستشفى قطنا لا تستوعب سوى 44 مصابًا فقط.

وأضاف المصدر بأنَّ مستشفيات دمشق تشهد استنفارًا أمنيًا لقوات النظام السوري بعد تفشي الفيروس

بمستشفى المواساة والمجتهد والأسد الجامعي، ووصول عدد المصابين بهذه المشافي

لأكثر من 50 مصابًا بينهم أطباء وإداريين، بالإضافة لحجر عشرات المشتبه بإصابتهم داخل المستشفى.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ أهالي دمشق وريفها

باتوا متخوفين من نقل حالاتهم المرضية سواء كانت إصابات بحوادث سير أو وعكات صحية ناتجة

عن أمراض مزمنة لمشافي دمشق بعد انتشار أخبار إصابة عدد من كوادر مستشفى المواساة بالفيروس.

فيما كانت وزارة الصحة التابعة للنظام السوري أعلنت عن تسجيل 10 إصابات بفيروس كورونا

لأشخاص مخالطين، وهو ما يرفع عدد الإصابات المعلنة بمناطق سيطرة النظام السوري إلى 279 حالة بينها 105 حالات شفاء.

Step

قد يعجبك ايضا