مصير مجهول لشابين خُطفا في ريف عفرين

يكيتي ميديا

أفاد ناشطون من مدينة عفرين بأن مصير الشابين محمد كعلو، ووليد محمد جوجو لا يزال مجهولاً بعد خطفهما من قبل مسلحي فصيل العمشات الموالي للجيش التركي.

وأشار الناشطون إلى أن الشابين هما من أهالي ناحية شيه، وخطفا قبل أسبوع من قبل المسلحين، منوهين إلى أن مكان احتجازهما، ومصيرهما ما زال مجهولاً.

وفي سياق متصل قال ناشطون أن 100 عنصر من مسلحي حركة نور الدين الزنكي يطوقون قرية كيلا في ناحية بلبلة ويقومون بأعمال السطو المسلح على المنازل الآهلة بالسكان.

الجديرُ بالذكر أنّّ الفصائل الموالية للجيش التركي، ارتكبت عشرات الجرائم بحقّ أهالي المدينة وريفها، مــن قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ إلى جانب أعمال النهب والسرقة، وحرق المحاصيل الزراعية، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين، وتخريب المعالم الأثرية، والدينية، هادفة إفراغ المدينة من أهلها الأصليين، وتغيير ديمغرافية المدينة الكُـردستانية.

قد يعجبك ايضا