معبر فيشخابور يقرر نقل المسافرين من الإقليم إلى كُـردستان سوريا بالحافلات

Yekiti Media

قررت إدارة معبر فيشخابور إلغاء آلية نقل المسافرين من إقليم كُـردستان العــراق إلى كُـردستان سوريا عن طريق القوارب، واستبدالها بحافلات تنقل المسافرين من الطرفين عبر الجسر العائم على نهر دجلة.

وأكـدت أسمهان داوود عضو ممثلية المجلس الوطني الكُـردي في إقليم كُـردستان في تصريحات لـ  <يكيتي ميديا> قرار إدارة معبر فيشخابور إلغاء العمل بآلية نقل المسافرين عبر القوارب من إقليم كُـردستان العــراق إلى كُـردستان سوريا واستبدالها بحافلات تنقل المسافرين فوق الجسر.

وقالت: “تواصلنا مع إدارة المعبر وأكدوا لنا بأنه واعتباراً من اليوم فقد تم نقل المسافرين إلى كُـردستان سوريا عبر حافلات – باصات بدل القوارب التي كانت تنقل المسافرين”.

وأشارت إلى أن ادارة المعبر نوهت لهم بأن المشروع قديم ويعملون على تنفيذه منذ زمن ولكن بعد حادثة الأمس وغرق أحد موظفي المعبر نتيجة عطل في القارب وارتفاع نسبة المياه نتيجة الامطار تم البدء بتنفيذ المشروع اليوم بشكل عاجل.

كما أكدت ادارة المعبر بأنهم سيعملون على توسيع المشروع نحو الافضل وآليات أكثر راحة وأمان للمسافرين.

معبر فيشخابور/سيمالكا الحدودي بين إقليم كُـردستان العـراق، وكُـردستان سوريا افتتح عام 2013م، وذلك بعد اتفاقية هولير بين مجلس شعب غربي كُـردستان “سابقاً” التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي و المجلس الوطني الكُـردي برعاية رئيس الإقليم  مسعود بارزاني

معبر سيمالكا الحدودي
قد يعجبك ايضا