مقتل شاب كُردي في أنقرة بسبب أغنية

Yekiti Media

أدى مقتل شابٍ كُردي بالعاصمة التركية أنقرة، طعناً بالسكاكين حتى الموت على يد متطرّفين أتراك إلى موجةِ غضبٍ واسعة في صفوف الكُـرد والمؤيدين لهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقُتِل باريش تشاكان (20 عاماً) الذي ينحدر من مدينة آكري، في حديقة تقع بالقرب من منزله بأنقرة، في وقتٍ متأخر من ليل الأحد، بينما كان يستمع إلى الأغاني الكُردية، بحسب ما ذكر أشخاص من عائلته.

وقال ابن عمه في تصريحات نقلتها العربية نت ” إن “3 أشخاص هاجموا ابن عمي وطعنوه في قلبه بالسكاكين أثناء استماعه لأغانٍ كُردية”، مؤكداً أن “الحادثة تمّت بدوافع عنصرية”.

وأضاف في تصريحاته الصحافية أن “هذه لم تكن المرة الأولى التي نتعرض فيها لهجوم من قبل متطرّفين أتراك خلال استماعنا لأغانٍ بلغتنا الأم”.

تمت قراءتها 436 مرة

قد يعجبك ايضا