مقتل مدير سجن صيدنايا العسكري

Yekiti Media

قتل مدير سجن صيدنايا العسكري, العميد الركن محمود معتوق المسؤول عن عمليات تعذيب وتصفية الكثير من المعتقلين, دون وضوح سبب وفاته حتى الآن.

أكدت شقيقته منال في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك, أن أخاها قتل أثناء خدمته للوطن ودفن السبت 13يناير\كانون الثاني الجاري في مسقط رأسه, قرية فديو بريف اللاذقية.

كما ذكرت مواقع صحفية مقربة من المعارضة أنه من غير المعروف إذا كان معتوق قتل في المعارك الدائرة بين قوات المعارضة وجيش النظام أو تمت تصفيته أو توفي بشكل طبيعي.

ولم يعلق النظام السوري رسمياً على مقتل معتوق, واقتصر نشر الخبر على صفحات موالية للنظام السوري في مدينة اللاذقية

شهد سجن صيدنايا العسكري تصفيات جماعية أبرزها أثناء اقتحامه من قبل الفرقة الرابعة من الجيش النظامي بقيادة ماهر الأسد، في 2008, ووجهت منظمات حقوقية أبرزها منظمة العفو الدولية, اتهامات للنظام بسبب السجن، ووصفته بالمكان الذي يذبح فيه النظام السوري شعبه بهدوء، مستشهدة بـ روايات مرعبة نقلاً عن معتقلين سابقين ونشطاء, حول التعذيب الذي تتعدد طرقه كالسلق بالمياه الساخنة, والضرب حتى الموت.

يذكر أن العميد الركن محمود معتوق, أخ للرائد محسن معتوق الذي قتل في معارك دير الزور, تولى إدارة سجن صيدنايا خلفاً للعميد طلعت محفوظ الذي قتل على يد الجيش السوري الحر, في شهر مايو\أيار 2013.

مواضيع ذات صلة