منشور للفنان فارس الحلو عن زيت عفرين يغضب مهجّري الغوطة

Yekiti Media

شارك الفنان السوري فارس الحلو، عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، صورة لعبوة زيت زيتون من إنتاج شركة اسمها “بركات الغوطة”، وكُتب عليها “من جبال عفرين الخصبة”، معلقاً “بركات عفرين يا حرامية”.

وقد أثار منشور الحلو جدلاً واسعاً بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما فسره كثر من ناشطي الغوطة على أنه نوع من الاتهام بالسرقة إلى سكان أهالي الغوطة الشرقية المهجرين إلى عفرين.

ورد “مركز الغوطة الإعلامي” على منشور الحلو: “عند وصف الحلو مهجري الغوطة باللصوص تناسى أنهم هُجروا من منازلهم قسراً بعد أطول حصار حقيقي في التاريخ دام خمس سنوات، ترافق الحصار مع قصف يومي لمنازلهم من طيران روسيا والنظام ما خلّف آلاف الشهداء، وعشرات آلاف الجرحى والمعوقين. كما تناست حروف الحلو أن من وصفهم باللصوص كانوا وما زالوا معارضة الداخل وهم الوجه الشرعي للثورة، وهم من آثر ويلات التهجير ومخاطره، على البقاء في أحضان النظام.

وكالات

قد يعجبك ايضا