منصة القاهرة للمعارضة السوريّة ترفض العمليّة التركيّة شرق الفرات.. وتحذّر من التغيير الديموغرافي

Yekiti Media

أصدرت منصة القاهرة للمعارضة السوريّة اليوم، بياناً بخصوص العمليّة العسكريّة التركيّة شرق الفرات.

وعبرت المنصة عن “رفضها لهذه الأعمال العسكريّة”، واعتبرتها “حرباً إضافيّة في سوريا ستؤدي إلى مزيد من الضحايا وخاصة من المدنيين”.

كما طالبت بوقف فوري لهذه العمليّة، وطالبت قوى المعارضة الوطنيّة السوريّة “بأن تكون طرفاً في حوار سياسي بين الدولة التركيّة، والقوى والأحزاب السياسيّة الكُرديّة وبرعاية ودعم من جامعة الدول العربيّة والمجتمع الدولي”.

ورفضت “حدوث أي تغيير ديموغرافي قسري تنتج عن العنف أو أي وسائل أخرى في شمال شرق سوريا، كما في أي بقعة أخرى من سوريا”.

نص البيان:

بيان صادر عن منصة القاهرة للمعارضة السوريّة بشأن الدخول العسكري التركي إلى الأراضي السوريّة

أننا في منصة القاهرة نتابع بقلق شديد ما يجري من معارك في الشمال السوري بين الجيش التركي تسانده بعض الفصائل العسكرية من المقاتلين السوريين وقوات قسد، على إثر إعلان الرئيس دونالد ترامب انسحاب القوات الأمريكيّة من مناطق في الشمال الشرقي السوري.

أنّنا نرفض بشدة هذه الأعمال العسكرية، ونعتبرها حرباً إضافيّة في سوريا ستؤدي إلى مزيد من الضحايا وخاصة في أوساط المدنيين، وإلى مزيد من موجات النزوح والهجرة.

كما أنّها ستضيف مزيداً من التعقيد على مسار الحل السياسي الذي عملت ومازالت تعمل كل القوى السياسيّة الوطنيّة من أجل إنضاجه وإخراجه للنور في سبيل سوريا الديموقراطيّة الواحدة والموحدة، لكل مواطنيها على اختلاف انتماءاتهم العرقيّة والدينيّة والسياسيّة.

من أجل ذلك فإن منصة القاهرة تطالب بوقف فوري لهذه الأعمال، وتطالب قوى المعارضة الوطنيّة السوريّة أن تكون طرفاً في حوار سياسي بين الدولة التركية والأحزاب والقوى السياسيّة الكُرديّة وبرعاية ودعم من جامعة الدول العربيّة والمجتمع الدولي بهدف إيجاد تفاهمات سياسيّة تفضي إلى وقف العنف واحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها وسلامة مواطنيها ومواطناتها، وكذلك تستجيب للمخاوف الأمنيّة التركيّة.

كما أنّنا نرفض أي تغييرات ديموغرافيّة قسريّة تنتج عن العنف أو أي وسائل أخرى في شمال شرق سوريا كما في أي بقعة من بقاع التراب السوري.

الرياض

٢٠١٩/١٠/١٠

قد يعجبك ايضا