منصة موسكو تطالب هيئة التفاوض بقطع العلاقات مع واشنطن واعتبارها عدوة للشعب السوري

Yekiti Media

طالبت منصة موسكو للمعارضة السوريّة، الاثنين 25 مارس\آذار، هيئة التفاوض السوريّة قطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكيّة واعتبارها عدواً للشعب السوري.

جاء مطلب منصة موسكو في رسالة مفتوجها وجهتها منذ يومين حيث قالت فيه ” وقّع دونالد ترامب اليوم على مرسوم يتنازل بموجبه عما لا يملك للعدو الصهيوني، معيداً ذكرى بلفور السيئة ولكن ضمن تهريج وقح أمام الكاميرات وبأشد الصور عنجهية واستكباراً”.

وتابعت “إنّ الولايات المتحدة لم تكن يوماً داعماً لأي عمليّة سلميّة، ولم تكن يوماً إلا عدواً للشعب السوري ولشعوب العالم قاطبة”.

منصة موسكو طالبت الهيئة بقطع العلاقات مع أمريكا واعتبارها عدوة للشعب السوري ورفض أي دور لها في الحل السياسي “وهي اليوم تثبت بموقفها من الجولان السوري المحتل أنّ لا مكان لها في أي تسوية سلميّة في سوريّة، وعليه: إنّ مجرد القول برفض قرار ترامب دون اتخاذ موقف حقيقي وجدي ليس سوى موقف أجوف وهزيل وبلا معنى، ولذلك فإننا نطالبكم بالإعلان فوراً عن وقف كل تعامل أو علاقة أو اتصال مع الولايات المتحدة الأمريكية، وإعلان هذه الدولة عدوة لسورية وللشعب السوري ورفض أي دور لها في العملية السياسيّة في سوريّة”.

واختتمت حديثها “أنّ عدم الاستجابة لمطلبنا هذا سيعني إفقاد الهيئة أي مصداقية تبقت لها بين السوريين، كما سيعني إفقادها دورها في العمليّة التفاوضيّة”.

يذكر أنّ الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد وقع إعلاناً يعترف فيه بوصاية إسرائيل على هضبة الجولان وذلك أثناء استقباله لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في واشنطن.

قد يعجبك ايضا