منظمة شرق وجنوب ألمانيا لحزب يكيتي الكُردستاني- سوريا تنهي كونفرانسها بنجاح

Yekiti Media

تحت شعار : الالتزام بالمشروع القومي للشعب الكُردي في سوريا (عفرين كُردستانية) ، انعقد كونفرانس منظمة شرق و جنوب ألمانيا لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا بتاريخ 22.06.2019 بمدينة اوبرهايد الالمانية وباشراف الرفيق مروان عيدى عضو اللجنة السياسية للحزب والرفيقين برزان علي وجوان ولي عضوي اللجنة المركزية للحزب وبحضور أغلب الرفاق من جميع مناطق المقاطعات التابعة لمنظمة الحزب وبحضور مميز للضيوف من بعض ممثلي منظمات المجتمع المدني و الشخصيات الوطنية المستقلة حيث بدأ الكونفرانس بالوقوف دقيقة صمتٍ على أرواح الشهداء والنشيد القومي الكُردي اي رقيب.

ثم افتُتِح الكونفرانس بكلمة ترحيبية للرفاق والضيوف من قبل الرفيق مروان عيدى عضواللجنة السياسية للحزب و تقديم العزاء لأهلنا في الداخل الذين قضوا نتيجة الحرائق التي أتت على مساحات واسعة من أراضي المزارعين الكُرد وتأييدنا الكامل بالوقوف إلى جانبهم والسعي لتأمين كلّ ما يلزم لتعويض المتضررين ثمّ تحدّث عن الظروف التي مرّ بها الحزب خلال فترة ما قبل المؤتمر و الضغوطات التي مارسها بعض أعضاء القيادة لعقد المؤتمر في ظروفٍ كانت صعبة و خطيرة  كما تطرّق إلى الإشكالات التي تمّ إثارتها بعد ذلك.

ليعطي الكلمة لسكرتير الحزب الأستاذ سليمان أوسو عبر السكايب ليبارك للرفاق في هذه المنظمة انعقاد كونفرانسهم متمنياً لهم النجاح والتقدم وأكّد على تحمّل الرفاق مسؤولياتهم في انتخاب من يرونه مناسباً لتطوير المنظمة وتحدّث بعد ذلك عن الوضع السياسي الكُردي بشكلٍ خاصٍ والسوري بشكلٍ عامٍ وعن دور حزبنا والمجلس الوطني الكُردي في العملية السياسية و أكّد أنّ القرار السوري أصبح بيد الدول العظمى وأنّ الحل سيكون بيد تلك الدول .

ثمّ تحدّث عن للمؤتمر  الثامن للحزب و الوضع التنظيمي والاشكالات التنظيمية التي حدثت بعد المؤتمر ودور رفاقنا في إعادة الوضع التنظيمي إلى سابق عهده من خلال الالتزام بحضور الكونفراسات و الالتزام بالعمل التنظيمي وحرصهم على الحزب ودوره الريادي.

ثمّ تمنّى للرفاق النجاح والتوفيق في كونفرانسهم.

كما أُلقيت كلمات من قبل الضيوف باركوا جميعهم كونفرانس الحزب وتمنّوا للرفاق التقدم والنجاح والتوفيق و تحدّثوا عن دور حزب يكيتي الفعّال في الساحة الكُردية السورية من خلال نهجه وخطه النضالي.

وبعد انصراف الضيوف استكمل الكونفرانس أعماله بجوٍ رفاقيٍ و ديمقراطيٍ وأغنى الرفاق كونفرانسهم بمداخلاتٍ واقتراحاتٍ لتعزيز دور الحزب واسترجاع دوره النضالي الرائد في الشارع الكُردي في الوطن والمهجر وقدّموا مقترحات وحلول لعمل الحزب في هذه المقاطعات ثمّ بعد ذلك تمّ انتخاب لجنة فرعية ولجنة منطقية لهذه المنظمة ثمّ تمّ انتخاب عضوا للجنة المركزية للحزب ومسؤولاً لمنظمة حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا في شرق و جنوب ألمانيا .

منظمة شرق و جنوب ألمانيا لحزب يكيتي الكُردستاني- سوريا

قد يعجبك ايضا