أخبار - دولية

من جديد … بلدية PYD تضاعف الأتاوات على أصحاب المحلات في مدينة قامشلو

Yekiti Media

فرضت بلدية الشعب التابعة لإدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، أتاوات مالية على المحلات التجارية في مدينة قامشلو تجاوزت حدّها المعتاد بأضعاف مضاعفة .

أفاد صاحب أحد المحلات على الشارع الرئيسي المقابل لحي قدروبك في مدينة قامشلو، بأنّ بلدية PYDفرضت مبلغ قدره 15 ألف ليرة سورية على جميع المحلات الواقعة ما بين دوّار سوني وامتداداً حتى العنترية شرقاً، بذريعة “ضريبة” النظافة، مشيراً بأنهم كانوا يدفعون 1000ليرة شهرياً، وبين ليلةٍ وضحايا – بحسب تعبيره، ارتفعت لل 15 ألف ليرة، دون ذكر الأسباب

وأضاف المصدر بأنّ أغلبية المحلات رفضت دفع المبلغ معبّرين عن غضبهم لهذه التصرفات التي وصفوها بغير المسؤولة، في ظلّ الظروف الاقتصادية الصعبة والجفاف الذي خيّم على عموم المنطقة.

وفي السياق، فرضت ثلاث مؤسسات PYD, على تجار سوق مدينة قامشلو أتاوات بذرائع متعددة، وبحسب صاحب محل للابسة في مجمع السلام، فإنّ البلدية طالبت بتقديم ترخيص إداري وترخيص مزاولة المهنة ولجنة اتحاد الأصناف طالبت ايضاً بتقديم ترخيص الانتساب لهم، وفي وقتٍ سابق طالبوا بدفع فروغية المحلات التي تعود ملكيتها لبلدية النظام وجميعها ترتّب على التجار دفع مبالغ تتجاوز المليونين والنصف ليرة سورية.

وأضاف صاحب أحد المحلات بأنّ بلدية PYD تطالب بهذه المبالغ دون تقديم أية خدمة للتجار أو حتى تقديم حراسة المحلات في الليل.

يُذكر بأنّ إدارة PYD لازالت مستمرة في فرض الأتاوات على الأهالي رغم احتكارها الموارد في مناطق سيطرتها دون تقديم أي دعمٍ للأهالي وفي مقدمتها مادتا الخبز والمحروقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى