مواطن كُـردي يفقد حياته بعد تعرّضه للتعذيب في سجون الميليشيات الموالية لتركيا

Yekiti Media

فقدَ المواطن شكري مصطفى72 عام، من أهالي مدينة عفرين بكُردستان سوريا، حياته، بعد تعرّضه للتعذيب في سجون الميليشيات الموالية لتركيا.

اعتُقِل مصطفى من قبل الشرطة العسكرية خلال حملة أمنية ومداهمات لقرية ميركان التابعة لناحية معبطلي/ماباتا، بحسب تقرير لمركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، اليوم الخميس، وتعرّض خلال فترة اعتقاله للتعذيب الشديد، ليفارق الحياة في مشفى إعــزاز رغم خضوعه للعلاج، ولم يوضّح المركز تاريخ اعتقال “شكري” أو تاريخ وفاته.

العديد من المدنيين الكُـرد فقدوا حياتهم تحت التعذيب في سجون الميليشيات الموالية لتركيا، كما وتُوفّي آخــرون بعد الإفراج عنهم لتعرّضهم للتعذيب الشديد.

قد يعجبك ايضا