أخبار - كُردستان

موجة غضبٌ في الشارع الكُـردي رداً على جريمة قتل تحت التعذيب في سجون الاتحاد الديمقراطي

Yekiti Media

ارتكب مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي، جريمةً، وصفها الساسة الكُـرد بالبشعة، ضمن خانة الجريمة المنظمة، بحق الشاب الكُـردي، أمين عيسى أمين، بتاريخ 28 حزيران 2021 ، وعمّ الشارع الكُردي، وعبر منصات التواصل الاجتماعي موجة غضب، اتفقت جميعها على ضرورة تقديم الجناة للعدالة، وفتح تحقيق دولي بملابسات القضية.

وفي السياق ذاته وصف ناشطون عملية القتل تحت التعذيب بحق الشاب “أمين” بما جرى للناشط الفلسطيني نزار بنات 43 عام، والذي قتل بعد اعتقاله بساعاتٍ من قبل الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية قبل نحو أسبوعٍ، فيما شبه آخرون الصورة بتسربيات “قيصر”.

بيانات عديدة أدانت حادثة القتل تحت التعذيب في سجون حزب الاتحاد الديمقراطي، وأصدرت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي، واللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكُـردستاني- سوريا، وعائلة الضحية بيانات منفصلة دعت إلى ضرورة تقديم الجناة للعدالة، وفتح تحقيق بإشراف منظمات دولية.

إلى ذلك تفاعل الناشطون، والساسة الكُـرد مع القضية، وقال السياسي حسين قاسم في تدوينةٍ نشرها على حسابه بموقع فيسوك:

مرتكبو هذه الجريمة البشعة عصابات لا علاقة لهم بأية قيمة إنسانية، إذا كانت ثمة إدارة فيجب ان تقدّم مرتكبي هذا الجرم إلى العدالة بأقصى سرعة ممكنة.. هذه الممارسة لا تندرج في خانة الخلاف السياسي وكلّ مَن يبرّر قتل الشاب أمين عيسى هو شريك في هذه الجريمة.

ولم يذهب الدكتور شيار سليمان بعيداً وقال في تدوينةٍ نشرها بالمناسبة:

قتل الشاب أمين عيسى العلي تحت التعذيب بحسب الصور والتقرير الطبي المرفق ، وصمة عارٍ على جبين الإنسانية ، ويكشف عن روح الإجرام المتجذّر لدى منفّدي هذه الجريمة ، إذا لم تخضع هذه الجريمة إلى تحقيقٍ مستقل وشفاف ويتمّ محاسبة الجناة ومَن يقف وراءهم علناً ، فالوضع ينبّئ بتحول المنطقة الى مستنقع للإجرام والفساد ،ستقتل كلّ مظاهر الحياة فيها.

أما عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكُـردي، إبراهيم برو، فقد أكّد أنه لا تبرير للعمل الإجرامي مهما كانت التهمة، وقال برو: أياً كانت التهمة الموجّهة إلى الشاب المغدور أمين عيسى أمين ، لا يمكن تبرير هذا العمل الإجرامي والإرهابي من قبل ما تسمّى بالإدارة الذاتية الديمقراطية ؟ ، ويعدّ عملاً ممنهجاً لا يختلف عن إجرام تنظيم داعش والنظام و بعض المجموعات المسلحة بحق السوريين عامةً والكُرد خاصةً ، و مدانة بجميع المعايير الأخلاقية والإنسانية والسياسية ، ويجب محاسبة الجناة والجهات الأمنية التابعة لإدارة ب ي د … هذه الطريقة البشعة والتمثيل بجسده هي رسالة صريحة لترهيب المجتمع .

الكاتب هوشنك أوسي، اتهم حزب العمال الكُـردستاني بالجريمة، ووصف الحزب بحزب المجرمين، وقال أوسي: صور الشاب أمين عيسى أمين الذي فقد حياته تحت التعذيب في سجون حزب المجرمين الكُردستاني: PTK Partiya tawankarên Kurdistan

تلك الصور المؤلمة والمفجعة ستبقى تلاحق مجرمي الحرب الذين اقترفوا جريمتهم، وسيبقى هناك سفلة يدافعون عن جرائم الحزب.

ورأت الناشطة نوروز بيجو أنّ الجريمة تضاف لسلسة جرائم حزب العمال الكُردستاني وقالت في تغريدة على موقع تويتر: ‏جريمة أخرى تُضاف لسجل pyd الفرع السوري ل pkk بقتل الشاب الكُردي أمين عيسى أمين تحت التعذيب في روج آفاي كُردستان بعد اختطافه حيث تعرّض للتعذيب الوحشي على الرغم من أنه كان يعاني مرض الغدة الدرقية رفض pyd حتى إعطاءه دواءه.. سجّل يا تاريخ أنّ pkk وفروعه تسجّل أرقام قياسية بقتل الكُرد.

تجدر الإشارة إلى أنّ الرهينة المعتقَل لدى حزب الاتحاد الديمقراطي حسين حسن عباس من أهالي مدينة كوباني فقد حياته قبل نحو أسبوع في أقبية حزب الاتحاد الديمقراطي بعد فترة اعتقال دامت 7 شهور كرهينة بدلاً من أحد أبنائه.

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى