موسكو تعزز أسطولها في المتوسط بفرقاطة مزودة صواريخ «كاليبر»

Yekiti Media

توجهت الفرقاطة «الأدميرال ماكاروف» التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، أمس من قاعدة سيفاستوبول إلى البحر الأبيض المتوسط للالتحاق بقطع البحرية الروسية المرابطة هناك على نحو دائم. وقال رئيس قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود أليكسي راوليوف: «وفقاً لخطة التدريب القتالي، فإن فرقاطة (الأدميرال ماكاروف)، غادرت سيفاستوبول وتوجهت إلى مضيق البحر الأسود.

ووفقا للمهمة الموكلة، سيعمل طاقم السفينة كجزء من المجموعة الدائمة للبحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط». وفقا لراوليوف، أجرى طاقم الفرقاطة تمارين على متن السفينة استعداداً للمسيرة. وتم على وجه الخصوص، الإبحار والمناورة في مناطق الملاحة المكثفة، وتم إطلاق قذائف المدفعية على أهداف بحرية وجوية، وتم التوصل إلى هزيمة العدو المفترض باستخدام منظومة صواريخ «كاليبر- ك».

وسفينة «الأدميرال ماكاروف» الحربية هي فرقاطة حديثة تم الحاقها بالأسطول ورفع العلم البحري عليها في 27 أيلول (ديسمبر) 2017. ولديها قدرة على حمل نحو 4 آلاف طن، والإبحار بسرعة 30 عقدة، واستقلالية الملاحة لمدة 30 يوماً.

الحياة

قد يعجبك ايضا