ميركل بعد قمة لندن: لا عودة للاجئين السوريين إلا بإشراف أممي

Yekiti Media

احتضنت لندن لقاء ضم زعماء ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وتركيا. ورغم أن اللقاء لم ينجح في تبديد “كل الالتباسات” فقد وُصِف بـ”المفيد”. من جانبها أكدت ميركل على أنه لن يسمح بإعادة اللاجئين إلى شمال سوريا إلا بإشراف أممي.

وقالت ميركل إن اجتماع القمة الرباعية كان “جيداً وضرورياً” لكنه لا يشكل “إلا بداية لنقاش أطول”. أكدت على أنه لن يسمح بإعادة اللاجئين إلى شمال سوريا إلا تحت إشراف الأمم المتحدة. كما أشارت إلى وجود اتفاق في القمة الرباعية على ضرورة مواصلة الحرب على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وشددت المستشارة الالمانية على أن هناك دعما مشتركا للمساعي الرامية للتوصل لحل سياسي في سوريا والتوصل إلى دستور جديد. كما جددت انتقادها للعملية التركية في شمال سوريا، وقالت إن المشاورات في هذا الإطار الرباعي ستستمر، وستكون هناك قمة أخرى في شباط/فبراير المقبل.

من جانبه أوضح ماكرون أن القادة الأربعة أبدوا “إرادةً واضحة بالقول إن الأولوية هي مكافحة داعش والإرهاب في المنطقة (الشرق الأوسط)”. وقال إن هناك “تطابقا قوياً” بينهم بشأن ملف اللاجئين في تركيا وضرورة إيجاد حلّ سياسي للنزاع السوري، لكن “لم يتمّ الحصول على كل الإيضاحات ولم يتم تبديد كل الالتباسات”.

DW

قد يعجبك ايضا