ميليشيات الحشد تحوّل قرية كُرديّة في خورماتو إلى معسكر بعد طرد سكانها بالقوة

Yekiti Media

احتلت ميليشيات الحشد الشعبي قرية كُرديّة في قضاء خورماتو (من المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد وتتبع إدارياً لمحافظة صلاح الدين)، وحولتها إلى معسكر لها بعد طرد سكانها الكُرد بالقوة.

ونقلت باسنيوز عن هاوكار مجيد، من أهالي (خضر ولي) الكُردية التابعة لقضاء خورماتو قوله “احتلت قوة تابعة لميليشيات الحشد الشعبي قريتنا الواقعة في قضاء خورماتو”.

كما أضاف “في البداية بقيت بعض العوائل الكُرديّة في القرية، إلّا أنّ قوة كبيرة من الحشد قامت بإخراج هذه العوائل بالقوة من القرية، وحالياً قامت ميليشيات الحشد بإغلاق كافة مداخل ومخارج القرية وأبقت على مدخل واحد فقط”، وقال “حاولنا مراراً إخراج هذه القوات من القرية، لكن دون جدوى”.

من جهته قال أرسلان علي، مسؤول اللجنة المنطقية في الحزب الديمقراطي الكُردستاني في خورماتو “قرية (خضر ولي) هي إحدى القرى الكُرديّة في قضاء خورماتو، ومع الأسف تم طرد أهالي القرية من قبل قوات عسكريّة، وحالياً تم تحويلها إلى معسكر”.

وأضاف المسؤول الكُردي “هناك محاولات حثيثة لاحتلال القرى الكُرديّة في خورماتو من قبل العرب الوافدين، وفي حال عدم التصدي لهذه المحاولات سيأتي يوم تكون فيه كافة القرى الكُرديّة في المنطقة محتلة”.

جدير بالذكر أن قرية خضر ولي من القرى الكُرديّة في قضاء خورماتو، وتقع على مسافة 10 كم إلى شمال شرقي المدينة.

تمت قراءتها 216 مرة

قد يعجبك ايضا